قالت وكالة الشرطة الاوروبية (يوروبول) الاحد ان اكثر من 10 الاف طفل هاجروا دون رفقة اهلهم اختفوا خلال العامين الماضيين، مضيفا انه يعتقد ان تتاجر بالاطفال لاغراض اخذت عددا منهم.

واكد مكتب يوروبول لوكالة فرانس برس الارقام التي نشرتها صحيفة “اوبزرفر” البريطانية. وقال مدير موظفي وكالة اليوروبول بريان دونالد للصحيفة ان هذه هي ارقام الاطفال الذين اختفوا من السجلات بعد تسجيلهم لدى سلطات الدول التي وصلوا اليها في اوروبا.

واضاف “لا اعتقد انه تم استغلالهم جميعا لاغراض اجرامية، فبعضهم ربما انضموا الى اقارب لهم. نحن لا نعرف اين هم وما يفعلون ومع من هم”. ووصل اكثر من مليون مهاجر ولاجئ الى اوروبا العام الماضي معظمهم من سوريا. ويقدر اليوروبول ان 27% هم من الاطفال، بحسب الصحيفة البريطانية.

وقال دونالد للصحيفة “سواء كانوا مسجلين ام لا، نحن نتحدث عن 270 الف طفل وليسوا جميعهم غير مرافقين”. واضاف “ولكن لدينا دليل على ان جزءا كبيرا منهم ربما كانوا غير مرافقين” مضيفا ان عدد 10الاف هو تقدير حذر على الارجح.