كشفت دراسة إنجليزية عن أن أعشاباً صينية كانت تستخدم لعلاج مرض الملاريا، ستكون السلاح الأقوى لمحاربة سرطان المعدة، وستكلّف المريض أقل من جنيه إسترليني يومياً، وذلك بحسب التقرير الذي جاء في صحيفة “الديلي ميل” البريطانية.

 

وأكد العلماء الذين قاموا بالدراسة أن عقار “الأرتيسونات” المستخلص من العشب الصيني، كان له تأثير إيجابي على حوالي 40 ألف مريض الذين شخّصوا بسرطان المعدة.

 

ويتم استخدام الأرتيسونات في المقام الأول لعلاج الملاريا، وقد ثبت أيضاً أن فعاليته تقدّر بأكثر من 90 ٪.

 

وفي التجارب الأولى للعقار ثبتت أن المريض الذي يتناوله قبل إجراء العملية الجراحية يكون أقل بستة مرات من احتمالية عودة الإصابة له مقارنة بهؤلاء الذين يتناولون عقار “”placebo.

 

وسرطان المعدة قد يصيب أي جزء من المعدة ثم يمتد إلى المريء أو الأمعاء الدقيقة، وهو يسبّب موت ما يقرب من مليون شخص سنوياً، والأكثر انتشاراً في كوريا واليابان وإنجلترا وأمريكا الجنوبية.