وطن (خاص) – بينما تواصل الأحزاب اليمينية في بعض الدول الأوروبية وأمريكا إهانة المسلمين القاطنين في هذه الدول، وآخرها ما حدث منذ يومين في عندما  وصف مشاركون في مسيرة لليمين المتطرف في شوارع مدينة لوتون النبي محمد صلى الله عليه وسلم بالكذاب بهدف إهانة المسلمين اللّذين يعيشون هناك، أظهرت تقارير اليوم الأحد، أن “إحصاءات جديدة أظهرت أن عدد المسلمين في إنجلترا، تجاوز 3 مليون مسلم لأول مرة”.

وتضاعف عدد المسلمين في البلاد، خلال عقد نتيجة لارتفاع معدل الهجرة ومعدلات المواليد.

وبحسب تحليل مفصل أصدره مكتب الإحصاء الوطني حصلت عليه صحيفة “ميل أون صنداي”، فإنه في بعض أنحاء لندن، يبلغ عدد المسلمين نحو نصف عدد السكان، وإذا استمرت وتيرة ارتفاع عدد المسلمين، فأنهم سوف يمثلون الأغلبية في تلك المناطق خلال عشر سنوات.

ويشار إلى أن نصف المسلمين في إنجلترا وويلز ولدوا في الخارج، في حين أن نسبة المسلمين الذين تبلغ أعمارهم أقل من عشرة أعوام أكثر من أي فئة عمرية أخرى، مما يشير إلى أن أعدادهم سوف تزداد خلال الأجيال المقبلة.

وقالت الصحيفة إن “عدد الثلاثة ملايين مسلم -الذي يمثل مسلماً بين كل 20 مواطناً في البلاد- من شأنه أن يثير جدلا بشأن تغيير وجه بريطانيا في ظل الدعوات المتزايدة لاندماج المسلمين في البلاد.

كما يشار أيضا إلى أن عدد قدر بأقل من مليون في 1991 -حيث بلغ العدد نحو 950 ألف مسلم-  ما يمثل 1.9% فقط من إجمالي عدد السكان .وعند إجراء إحصاء بعد عقد من 1991، كان عدد المسلمين قد بلغ 1546626 مسلماً، أي 3 % من إجمالي عدد المواطنين.

وبحلول 2011، بلغ عدد المسلمين في انجلترا وويلز 2706066 مسلما أي 4.8 % من إجمالي عدد المواطنين.

وأظهرت الأرقام الجديدة التي نشرت لأول مرة هذا الشهر استمرار زيادة ،حيث سجلوا 3046607 مسلمين في أنحاء انجلترا وويلز عام 2014، أي ما يمثل 5.4 % من تعداد السكان.

يذكر أن عدد المسلمين ارتفع إلى 3114992 مسلماً في أنحاء بريطانيا العظمى ،من بينهم أكثر من النصف(1554022) ولدوا في الخارج.

وألمحت الصحيفة إلى أن الغالبية (1484060 مسلماً) جاؤوا من خارج الإتحاد الأوروبي.