أعلن تنظيم مساء الجمعة، تبنيه للعملية الإنتحارية التي إستهدفت نقطة العقبة الأمنية الواقعة بين مديريتي كريتر والمعلا بعدن الليلة الماضية، والتي راح ضحيتها 7 قتلى و8 إصابات في ثاني عملية من نوعها خلال حوالي 24 ساعة.

 

وحسب بيان نشره تنظيم داعش على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، صرح فيه أنه قتل 15 جنديا في عملية إنتحارية عند الحاجز المذكور.

 

كما كشف البيان، أن منفذ العملية يدعى أبو أويس العدني ونشر صورته أيضاً.

 

وقد توعد “داعش” بالمزيد من العمليات الإنتحارية في إشارة للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وحكومته.