زواج سعوديين بمغربيات ينخفض بالنصف .. وقضايا الطلاق ترتفع

0

بخلاف سنوات سابقة، انخفضت نسبة المواطنين السعودية بالمغربيات إلى حدود النصف تقريبا، فيما ارتفعت نسب الطلاق بين السعوديين والسعوديات من المغاربة والمغربيات بشكل ملحوظ، خلال العام الماضي، وذلك بحسب أرقام رسمية صادرة عن وزارة العدل السعودية.

وأوردت وزارة العدل السعودية أن معدل زواج السعوديين من المغربيات بلغ خلال السنة الماضية 40 زواجا فقط، وزيجة واحدة لسيدة سعودية من مغربي، من أصل 20681 زواج سعوديين من أجانب، مقابل 77 حالة زواج لسعوديين من قبل عامين.

وبلغت بذلك نسبة انخفاض زواج السعوديين من المغربيات زهاء 50 في المائة تقريبا، فيما ارتفعت قضايا السعوديين والسعوديات من المغرب، ليصل إلى 114 حالة ، موزعة على 59 سعوديين من مغربيات، و 55 من مغاربة.

وبالمقارنة مع أرقام الزيجات والطلاق للسعوديين في علاقاتهم مع المغاربة والمغربيات، يسجل أنه في 2012 مثلا، وصل عدد زيجات السعوديين من مغربيات 77 زواجا، كما بلغ عدد السعوديات المتزوجات من مغاربة 6 زيجات، وأكثر من 600 سعودي تزوجوا من مغربيات في 2012.

وكان السفير السعودي السابق بالمغرب قد أشار في دجنبر 2013 إلى أن معدل زواج السعوديين والسعوديات من المغرب ارتفع بشكل لافت في 2012 و 2011، معزيا ذلك إلى “ما تمر به مصر وسوريا من محن أمنية، وكذلك التقليد والتناصح بين الأقرباء والأصدقاء”.

تناصح الأصدقاء بين السعوديين بالزواج بمغربيات في سنوات سابقة، أكدته الباحثة في علم الاجتماع، ابتسام العوفير، حيث قالت في تصريحات لهسبريس، إنه من العوامل المحفزة للزواج بين سعوديين ومغربيات خصوصا، تناقل الكلام بين مواطنين سعوديين بشأن مزايا المغربيات وتجاربها في الحياة وحسن المعاملة الزوجية.

وتابعت الباحثة بأن عامل الوضعية الأمنية المتردية في كل من سوريا ومصر أيضا يمكن اعتباره سببا في تحويل السعوديين وجهتهم شطر المغربيات، والعكس صحيح أيضا، مشيرة إلى أن هذا الارتفاع في زواج سعوديين بمغربيات في سنوات قليلة مضت تحول إلى انخفاض ملحوظ في السنة الماضية.

وعزت العوفير هذا الانخفاض في تسجيل حالات الزواج بين سعوديين ومغربيات، وسعوديات بمغاربة، خلال الفترات الأخيرة، إلى توجه المغربيات عند الرغبة في الاقتران بأشخاص أجانب من الجنسيات العربية، بالزواج بجنسيات أخرى غير سعودية، خاصة الإماراتيين والقطريين.

وتابعت المتحدثة بأن التشدد أيضا في القوانين السعودية، خاصة في مجال الأحوال الشخصية، لعب دورا حاسما في انخفاض زيجات السعوديين بالمغربيات، مشيرة إلى عامل آخر يتمثل في تداول حالات زيجات فاشلة، وتعامل فظ من طرف بعض الأزواج السعوديين، علاوة على موقف سلبي شائع من السيدة السعودية إزاء المغربيات”.

هسبريس

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.