قال هادي العامري زعيم مليشيا إنه عارض الرئيس العراقي الراحل أكثر من عشرين عاما، و”لو كنت أعرف أن بديل صدام القاعدة أو جبهة النصرة أو تنظيم الدولة، لوقفت أقاتل مع ضد هؤلاء”.

 

وأكد العامري في مقابلة تلفزيونية بثتها قناة “الفلوجة” العراقية، الخميس، أن “تنظيم الدولة ما زال قويا وعملياته جريئة وسريعة ولديهم معنويات”، وفيما شدد على أن “هذا هو الواقع”، فقد دعا إلى “عدم السماع لما يشاع عن انهزام تنظيم الدولة”.

 

وأشار إلى أنه “لا توجد منظمة إرهابية قادرة على تعبئة الشباب وتنظيمهم أكثر من تنظيم الدولة”.

 

وكان رئيس الوزراء العراقي الأسبق إياد علاوي، قال في تصريح له، الاثنين 25 كانون الثاني/ يناير 2016، إن “العراقيين الآن يترحمون على أيام صدام حسين، بسبب الأوضاع السياسية في البلاد، والأخطاء التي يرتكبها السياسيون الآن”.

 

وأضاف علاوي: “إننا مسؤولون عما حدث في بعد تغيير نظام صدام حسين”، موضحا أن “الحكومة العراقية أحرقت العراقيين بنار الطائفية والمحاصصة، وتسبب أداؤها بجعل العراقيين يترحمون على أيام صدام حسين”.