فضيحة مدويّة .. حفل فني في باريس ريعُه سيوجّه لبناء مدرسة في إسرائيل!

1

حذّر الجزائريّ نصر الدين طويل، رئيس جمعية “أبيكو(جمعية ترقية الأغنية الوهرانية)”، والمحافظ السابق لمهرجان أغنية الراي، الفنانين من مغبة المشاركة في حفل “LES 30 ANS DE RAI”، المزمع إقامته في قاعة “الزنيت”بباريس، الجمعة، والذي سيشهد مشاركة كوكبة كبيرة من الفنانين احتفاء بمرور 30 سنة على دخول “أغنية الراي” إلى فرنسا سنة 1986من خلال مهرجان “بوبينيي”، الذي شارك فيه الشاب خالد والشيخة الريمتي وبوطيبة الصغير وغيرهم.

 

وكتب نصرو طويل “تدوينة” عبر صفحته الخاصة على “فايس بوك”، حذّر فيها صراحة الفنانين المشاركين في هذه الاحتفالية، قائلا: “ليكن في علم الفنانين المشاركين في هذا الحفل، أن هناك حديث وأخبار تؤكد أن ريع الحفل ومبيعات الأقراص المضغوطة التي ستسجل “لايف” منه، ستذهب لصالح إحدى الجمعيات الخيرية لفائدة بناء مدرسة في إسرائيل!!”.

 

وأضاف: “عليكم أن تتحققوا وتسألوا من وراء إقامة هذا الحفل المشبوه؟؟.. عندها فقط ستعلمون أن هناك أمر غير طبيعي يحصل.. كونوا حذرين فعدد كبير من الفنانين انسحبوا”.

 

وعاد نصرو بعدها لينشر “تدوينة” ثانية، بعدما أشعلت الأولى موقع “الفيس بوك” بالتعاليق الشاجبة.

 

وقال: “أحيط علما، الناس التي طلبت مني استفسارات أن برنامج الحفل وأسماء الفنانين المشاركين فيه تم تغييره حتى الآن أكثر من 20 مرة؟؟.. وذلك نتيجة لسلسلة الانسحابات. علما أن معظم الفنانين المشتركين بالحفل ليس لهم علاقة بأغنية الراي على رأسهم فنان ذي أصول يهودية.. اسألوا عن الجهة المنظمة للحفل وتأكدوا من ورائها؟؟”.

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. وعد السماء آت يقول

    اليس هذا دعم لدوله ارهابيه مجرمه .
    بالمقابل الذي يدعم مقاومة الاحتلال ارهابي ومجرم
    زمن العجائب
    الخائن يؤتمن والامين يخون والصادق يكذب والكاذب يصدق هذا زمن الرويبضه هذا اخر الزمان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More