يحدث في عهد السيسي: شرطة مصر تختلس الهيروين وتنوي المتاجرة فيه

0

وطن – يحدث في عهد الجنرال عبد الفتاح السيسي الرئيس المصري الحالي وقائد الإنقلاب الدموي في شهر يوليو 2013، فبعد أن وضع الجيش وقوات الأمن في مواجهة الشعب المصري والتنكيل بالمعارضين والصحفيين وإعطائهم الضوء الأخضر في التصرف في البلد، قرّر أفراد من الشرطة المصرية الخروج من عالم القمع والتعذيب والتنكيل والرعب والإخافة إلى عالم المافيا والمخدرات.

فقد قرر المستشار وليد جمال المحامى العام لنيابات شمال الشرقية، اليوم السبت، إحالة أمينى شرطة وخفير نظامى من قوة مركز شرطة فاقوس، إلى محكمة الجنايات، وذلك لاختلاسهم حرز هيروين يقدر بـ 7 مليون جنيه (750 ألف دولار).

وكان ضباط الإدارة العامة للمخدرات فرع العاشر من رمضان بالشرقية، قد تمكنوا بتاريخ 17 نوفمبر الماضى من ضبط خفير نظامى يبلغ من العمر 35 سنة بمركز شرطة فاقوس، ومقيم الصالحية مركز فاقوس، وبحوزته 6 كليو ونصف من مخدر الهيروين بدائرة مركز فاقوس.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة بفاقوس، أنه أثناء تواجد كل من الخفير النظامى، وبرفقته مخبر بمركز شرطة فاقوس، وأمين شرطة من قوة مرور فاقوس، بأحد الأكمنة، قام أحد مهربى الهيروين بالتخلص من 94 قالب هيروين بحوزته خشية ضبطه،فتم القبض غليه، وتحريز الهيروين، فقام الخفير وأمينا الشرطة باختلاس حرز الهيروين وتقسيمه فيما بينهم، وتم ضبط الخفير بمعرفة ضباط الإدارة العامة للمخدرات بفرع العاشر، واعترف الخفير علي أمينى الشرطة فى تحقيقات النيابة العامة، التى قررت ضبطهما وإحضارهما، وكشفت التحريات صحة الواقعة وقيامهم بالحصول على كمية من الهيروين.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More