‘الغنوشي‘: ‘النهضة‘ ليس لها دخل في خلافات ‘النداء‘ وثورة تونس ما زالت تواجه تحديات

2

قال زعيم حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي “إنّ حزبه ليس حريصاً على الانفراد بالحكم، لذلك لا بد من وجود احزاب قوية في المشهد السياسي من اجل تكريس المنافسة”.

 

وأضاف خلال ندوة “الثورة التونسية ومستقبل الربيع العربي” التي نظمها مركز الدراسات الاستراتيجية والدبلوماسية: “أنا مقتنع أن الذي حدث في تونس ثورة حقيقية الدستور مظهر من مظاهرها، وأنها الحقت العالم العربي بالعالم وبالتاريخ فلا تاريخ خارج الحرية وسلطة الشعوب”.

 

وتابع أن هناك “تحديات كبيرة لا تزال تواجه الثورة من بينها الارهاب وهو تعبير عن ازمة في التدين يجب مواجهتها”.

 

وقال: “الذين يتصورون أن الربيع العربي تحول إلى شتاء واهمون فالتغير حاصل في قلوب الناس وعقولهم”. مضيفاً:”العالم العربي دخل عصرا جديدا وتونس شرفها انها ادخلت العالم العربي التاريخ”.

 

وأكد الغنوشي أن حركة النهضة ليس لها دخل في خلافات “النداء “، قائلاً إنّ “البعض يريد العودة إلى الاستقطاب مجددا”.

 

وأشار الى أنه “من المفترض أن تكون خلافاتنا بعد الدستور حول التنمية والتطور وليس مسألة الهويات وهي من مظاهر التعفن الايديولوجي”.

 

وقال: “سنة 2013 كاد البيت ان يسقط فوق رؤوسنا جميعاً عندما وصل الصراع الى نقطة اللاعودة، لكن تنازلنا عن الحكم من اجل المصلحة الوطنية وعدم اسقاط البلاد في منحدر خطير”.

 

واردف أن الانتخابات البلدية القادمة ستضمن توزيع السلطة بين الجهات لأنها الى الان مازالت منحصرة بين “القصبة وباردو وقرطاج”.

 

وأكد أنه “لا يمكن هزم طاعون الارهاب الجبان الا بإزالة المظالم الاجتماعية والاقتصادية التي سلطت على الشعوب وعلى رأسها القضية الفلسطينية”.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. سعاد مرايدي يقول

    ن الغباء تصديق المنافقين امثال الغنوشي وعصابته التي استغلت النفوذ وقت حكمها فنهبت البلاد وافلست الشعب ومازال يتشدق علينا بانه اراد مصلحه تونس فتنازل حزبه علي الحكم الم يقل ان الشعب كان يرفضه و يشعر بالاشمئزاز منهم ومن بدعهم ومن الويلات التي جلبوها لتونس
    عندما يتحدث هذا الدجال يعتقد انه يقنع الناس الذين لا يعرفون مكره وخدعه لتفتيت تونس والرجوع بها الي الوراء عشرات السنين
    الم يقل ان وصوله الي الحكم باشتراء الذمم والناس بالمال وبالوعود الزائفه الم يقل ان تجربه الاسلام السياسي في تونس كانت كارثه ويا ليته اسلام حقيقي لان النهضه ليس لها من الاسلام الا الشعارات
    اريد فقط ان اسال هذا المتاسلم الذي يدعي السياسه من اين لك كل هذه الممتلكات في تونس وفي البنوك الاجنبيه وكذلك حاشيته ? اتراهم ورثوا كل هذا الثراء من السجون ام من مساعدات الدول التي كانوا لاجئين فيها

  2. محمد الحصان: ابن الخلافه يقول

    الغنوشي طابور خامس على الاسلام والمسلمين وقرف الناس من امثاله

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More