صور| بعد موتها .. لن تصدّقوا ماذا وجدوا بمنزل متسوّلة تونسيّة

1

عثر جيران امرأة متسولة توفيت بمنطقة “جبنيانة” التونسية، على عشرات الملايين من المال وعقد ملكية لقطعة أرض ودفتر ادخار وغيرها من المشغولات الفضية والذهبية في أماكن مختلفة ببيتها المتواضع.

 

وقالت صحيفة “الشروق” إن الجيران تفطنوا إلى غياب المرأة المسنة التي امتهنت التسول بمحافظة صفاقس منذ حوالي ربع قرن، فقرروا خلع باب بيتها، فعثروا عليها جثّة هامدة.

 

وأشارت إلى أن المرأة “تعيش حياة المساكين وبما يجود به عليها جيرانها، بمفردها بعد وفاة زوجها وعدم إنجابها”.

 

وعند اعلام السلطات المحلية التي قامت بمعاينة المنزل وقدر مبلغ الثروة التي تركتها المتسولة بأكثر من 150 ألف دينار تونسي، بما يعادل 75 ألف دولار أميركي، مقسمة بين أوراق وقطع نقدية، بعضها لم يعد مستعملا وتجاوزته البنوك، وأخرى مخبّأة في قوارير بلاستيكية وأواني مطبخ وغيرها، إضافة إلى رسم ملكية لقطعة أرض، وحساب بالبريد.

1452501386.263459.inarticleLarge

وقال أقارب المتسولة الثرية إن الأخيرة قطعت علاقتها بهم منذ فترة وانطوت على نفسها ببيت صغير أحكمت غلقه في وجه الجميع، فيما قرر الورثة التبرع بجزء من الميراث لصيانة مدرسة بالمنطقة واقتسام الباقي.

1452501381.443970.inarticleLarge

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. موسى مرعي يقول

    أفضل مهنة هي مهنة التنابل واربح مهنة . هي مهنة التسول . لكن ايضا هي مهنة من ليس لهم شرف اذا عثل العجوز التونسية التي بعد موتها عثروا على مبالغ كبيرة هناك من هو أحوج منها لهذه الاموال .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More