‘كالكاليست‘: سياسات ‘بن سلمان‘ تدفع السعودية للتخلي عن الأصول المملوكة للدولة

1

(خاص – وطن) نشر موقع “كالكاليست” الإسرائيلي تقريرا له حول أزمة والاقتصاد السعودي الذي أصبح يعاني من صعوبات كثيرة نتيجة اتباع سياسة إغراق ، موضحا أن بياناً شديد الأهمية سيصدر قريباً عن ولي ولي العهد “” بشأن واحدة من أكبر الأصول الاقتصادية وأكثرها أهمية في المملكة ألا وهي شركة “”.

 

ويؤكد الموقع الإسرائيلي المعني بالشؤون الاقتصادية أن هذه الشركة العملاقة ستكون أبرز ضحايا سياسة أغراق أسعار النفط التي اتبعتها السعودية خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى أن العائلة المالكة ستواجه تحديات صعبة تتعلق بالشفافية والفساد الواسع بالرياض خلال الأيام القليلة المقبلة.

 

ويلفت “كالكاليست” إلى أن أرامكو بلغ إنتاجها نحو 10 مليون برميل نفط تقريبا في اليوم خلال شهر ديسمبر الماضي، حيث بلغ إجمالي إنتاجها خلال الشهر ذاته نحو 260 مليون برميل نفط، في تحدِ كبير لشركة “روسنفت” الروسية وإكسون موبيل الأمريكية.

 

وأوضح الموقع الإسرائيلي أن الواقع الاقتصادي المتأزم الذي تعيشه المملكة، دفعها إلى تطبيق سياسة التقشف التي تضمنت خفض دعم منتجات الطاقة، ومع التوجه نحو رفع قيمة الضرائب، وهي تدابير مرفوضة شعبيا، وقد لا يحمد عقبها، وهو ما يدفع السلطات الحاكمة إلى تجنبها، لكن كيف الخلاص من هذا المأزق الاقتصادي؟.

 

وأضاف “كالكاليست” أنه على ضوء المشهد الاقتصادي المتأزم وتخوف أبناء العائلة الحاكمة من غضب الشعب السعودي حال فرض مزيد من الإجراءات التقشفية، قد تتجه السعودية إلى خصخصة شركة أرامكو، وهو ما يمثل تغييرا جوهريا في سياسات المملكة النفطية.

 

وألمح الموقع الإسرائيلي إلى أن هذا التوجه يلقى استحسان كثير من خبراء الاقتصاد في المملكة، بدلا من تشديد الإجراءات التقشفية التي لا يمكن ضمان انعكاساتها على المواطنين أو العائلة الحاكمة حال تزايد غضب السعوديين.

 

وشدد “كالكاليست” على أن الوضع الراهن الذي تعيشه المملكة يتطلب إصلاحا اقتصاديا واسعا، وتغيرات جذرية في قرارات العائلة الحاكمة وسلوكها، لا سيما وأن هذه التطورات تثير تخوفها من الدخول في صراع ضد إيران بالمنطقة.

 

ويختتم الموقع الإسرائيلي تقريره بالحديث عن الموازنة العامة السعودية لعام 2015- 2016، مؤكدا أنها تعاني من عجز كبير تبلغ قيمته 100 مليار دولار، وهو أمر لا يبشر بأي خير، كما أن المستثمرين لا يسقون بالسوق السعودي اليوم، لذا تحتاج المملكة إلى تيسير المعوقات الاستثمارية والقضاء على البيروقراطية والفساد، ومعالجة انعدام الشفافية.

 

قد يعجبك ايضا
  1. مفلس افندي يقول

    بعد بيع اغلب اصول الدولة لم يبقي الا ارامكو …بيع يابن سلمان بيع ولا يهمك …مهي خاربه خاربه هي جت علي ارامكو …لو بعتو البلد كلها بشعبها ما حتكفيكم لصرف يوم في منتجعات سويسرا .. بس هاه …حط في حسابك .. الثلاجه لو فضيت والمكيف لو وقف …انا لا اضمن العواقب .. وقبل يصل هذا اليوم اتنمي ان تكونو في اوربا او امريكا لا ن الشعب وصل حده ..واذا وصلت الخشوم الله يستر .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.