حزب الله غير اتجاه بوصلته إلى دمشق بدلا من تل أبيب ومقاتلوه في سوريا ضعف لبنان

2

 

يبدو أن حزب الله اللبناني الذي كانت بوصلته دائما موجهة صوب إسرائيل “قد” تلاعب بهذه البوصلة ليغير اتجاهها إلى العاصمة السورية دمشق التي تمده بالهواء عبر الأنبوب الإيراني, كشفت مصادر مطلعة على سير المعارك الدائرة في سوريا أن عناصر حزب الله مع العناصر التي انتسبت له مؤخراً في سوريا بات عددهم “ضعف” عدد مقاتلي الحزب في لبنان. !!

 

وتقول المصادر إن عناصر حزب الله في سوريا أصبحوا ضعف عددهم في لبنان فإذا كان عددهم في لبنان “20” ألفا فإن عدد العناصر في سوريا بات “40” ألفا.

 

وتضيف المصادر اللبنانية قائلة إن حزب الله في سوريا يعمل بإستقلالية بالقتال فالتموين تابع له مباشرة لقطعه ووحداته وهو يدير الجبهة التي مكلف بالقتال فيها لوحده وعندما يضطر الامر لقتال الجيش السوري مع حزب الله فإنهما يقاتلان سوية ولكن في أغلب الاحيان يقاتل بمفرده مع المتطوعين لإدارة المنطقة المكلف عليها أو التي يريد السيطرة عليها.

 

وتتابع المصادر ” لدى حزب الله مطابخ وأمكنة للتموين تقدم لحزب الله والمتطوعين معه ولوحدات الجيش السوري في المناطق التي يتواجد فيها حزب الله أي ان الجيش السوري يأكل من تموين وطبخ حزب الله “.

 

وتقول المصادر ” إن موازنة حزب الله أصبحت كبيرة في سوريا نتيجة القتال الواسع وبالتالي فإن سوريا لا تدفع أي قرش لحزب الله بل يدفع حزب الله من ميزانيته بدلات القتال وموازنة القتال في سوريا ويتلقى دعماً محدوداً من إيران أما أكثرية الموازنة على قتال حزب الله في سوريا فيتحملها حزب الله لوحده ومن موازنته قتالاً وتمويناً وذخيرة وأسلحة و”قتلى وجرحى وعائلات القتلى”.

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. ابو علي يقول

    مثل ما آل تعوس حولو آسلحتهم لليمن بدل من اسرائيل ،، حزب الله. يقاتل الارهابيين الذين تم أرسالهم او تصديرهم من قبل أل تعوس وغيرهم من عربان الخليج ،، حزب الله هزم الصهاينه باعترافهم عام 2006,, بينما أل تعوس آخر معركته لهم كانت غزوة أحد.

  2. فاطمة محمد يقول

    للأسف حزب الله أنكشف عن وجه الخبيث وغير البوصلة من إسرائيل إلى الشعب السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More