الإمارات تهدد العمالة اللبنانية في الخليج بعد رفض ادانة لبنان لحزب الله

1

 

شن وزير الدولة للشؤون الخارجية الاماراتية أنور بن محمد قرقاش، هجوما على لبنان مهددا العمالة اللبنانية في دول الخليج، عقِب رفض وزير خارجية لبنان بيان جامعة الدول العربية الذي أدان ممارسات حزب الله والهجوم على سفارة المملكة العربية السعودية في طهران.

 

وغرد قرقاش على صحفته الشخصية عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قائلاً.. “الموقف اللبناني الرسمي في الجامعة العربية مؤسف، ينأى بنفسه حين يريد حزب الله، ولا يراعي موقع لبنان العربي ومصالح اللبنانيين في الخليج العربي”.

 

وعُقد الأحد، اجتماع لوزراء الخارجية العرب بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة، بطلب من المملكة العربية السعودية لبحث تداعيات الاعتداء على سفارتها في طهران وقنصليتها في مشهد.

 

واتهم وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إيران بالتدخل في الشؤون العربية وتقويض الأمن الإقليمي، وأضاف: “هذه الاعتداءات تعكس بشكل واضح السلوك الذي تنتهجه السياسة الإيرانية في منطقتنا العربية”.

 

وأوضح مجلس الجامعة في البيان الختامي أن وفد لبنان أبدى اعتراضه على البيان لذكره “حزب الله اللبناني” وربطه بأعمال إرهابية، في ما هو ممثل في مجلس النواب ومجلس الوزراء اللبنانيين، وطلب إزالة هذه العبارة ليكون موقف الجمهورية اللبنانية من البيان شبيهًا بالموقف من القرار “النأي بلبنان” أي الامتناع عن التصويت.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. محمد الشعملي يقول

    هنا تكمن الأخطاء الجسيمة فمن تصريحات الوزير الإمارتي نفهم أن الأزمة القائمة بين السعودية وإيران سوف تنعكس على الشعوب إذاً هناك عدد كبير من الإيرانيين في الإمارات وجميع دول الخليج لم يتأثروا بمجريات الأحداث فلماذا يتم قحم الشعوب في الأمور السياسية , الشعب اللبناني لاعلاقة له بما يجري في أروقة الجامعة العربية , إذًا نحن نتسائل عن الكم الكبير ممن يحملون لجنسية في الإمارات من الإيرانيين ماذا ينتظرهم لا أطن أن يفعل بهم أيّ مكروه لأنهم جاؤا من الضفة الشرقة للخليج , أمّا الشهب اللبناني هو الذى سوف يحملونه تبعات أفعال إيران أما القادميين من الضفة الشرقة من الخليخ لاأتصوّر أن يحصل لهم أيّ تأثير فالقوى دائماً مهاب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More