مُحلل: من هنا بدأ تصعيد الرياض ضد طهران .. وهذا ما يحدث داخل الأسرة الحاكمة

4

قال محلل سیاسي عراقي إنّ الملك سلمان بن عبد العزيز لم يتعامل بحكمة منذ استلامه السلطة في السعودیة، کما کان یتعامل کثیر من ملوك السعودیة، معتبراً أنّ الملك سلمان یحاول أن یسدّ عجزاً داخلياً في ظل وجودِ انشقاقٍ وصراعٍ داخلَ الأسرة المالکة، بعد أن أعطی کلّ المناصب المهمة في السعودیة لأولاده.

 

د.واثق الهاشمي اعتبر أن التصعید السعودي الأخير يأتي لمحاولة جر ایران الی حربٍ طائفيّة، مشدداً على أنّ “سلمان” سیقودُ السعودیة الی مستنقعٍ کبیرٍ والاستقرار فی السعودیة قد انتهی الی غیر رجعة. على حدّ تعبيره

 

وقال الهاشمي بحسب ‘ارنا‘ إن بدایة التصعید الغیر مسبوق للملك سلمان هو تشکیل ‘التحالف العسكري الاسلامي‘، كما أن ‘إعدام الشیخ النمر والتوقیت لهذا الاعدام انما هو محاولة للتغطیة لحقیقة ما یجری في داخل السعودیة وتحدیدا داخل العائلة الحاکمة، وهذا سیورط السعودیة فالمعارضة السلمیة في داخل السعودیة ستتحول الی معارضة عسکریة او مسلحة وکذلك ستزداد الخلافات اکثر بین افراد العائلة الحاکمة والتي ازدادت بالاصل بسبب دخول السعودیة في مستنقع الیمن الذي یصعب الخروج منه الان، فالعجز المالي الذي یقدر 80 ملیار دولار، والاجراءات التقشفیة وارتفاع نسبة الضرائب وکذلك قیمة الوقود فضلا عما یحدث الان’ .

 

وأضاف أنّه إذا کانت هناك بعض الدول وقفت الی جانب السعودیة في قضیة المقاطعة فهذه الدول لم تکن قراراتها سیاسیة بل کانت اسبابها مالیة بحتة والا ما علاقة الصومال وجیبوتي بقطع العلاقات؟!. تساءل الهاشمي

 

وقال إنّ ‘هناك دولاً خلیجیة لا توافق علی مسایرة السعودیة بل ربما تقف بالضد تماماً، فمثلاً قطر لن تخالف السعودیة فقط بل ربما ستستغل هذه المقاطعة وهذه الاجواء لتاخذ موقع السعودیة فی الرحلة المقبلة’ .

 

واعتبر ان ‘المقاطعة مع ایران ستضر بالسعودیة ولا تفیدها بشيء، والسعودیة تعرف جیدا ماذا تمتلك ایران من ترسانة وماذا تمتلك من جیش، وان میزان القوی یمیل لصالح ایران بشکل کبیر، وان لغة الحوار هي اللغة الافضل للمرحلة المقبلة ولتجاوز هذه الأزمة الخطیرة وتداعیاتها علی المنطقة’ .

 

واکد علی ان ایران لاعب کبیر فی المنطقة منذ الازل ، یجب علی الجمیع ان یتعامل معها کجار وشقیق اسلامي، وهناك اکثر من نصیحة قدمتها الولایات المتحدة الامریکیة وعلی لسان رئیسها اوباما حین قال ( الخطر علی السعودیة لیس من ایران ، بل الخطر من الداخل السعودی بسبب الاقصاء والتهمیش ).

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. محمدين يقول

    السعودية تحاول تصدير مشاكلها الداخليه باختلاق مشاكل خارجيه سواء في اليمن او سوريا واخيرا ايران لتجعل المواطن السعودي يخرس الي الابد فلا يعترض علي زيادة الاسعار او فرض الضرائب او النكوص او الفواتير والمخالفات البلديه او المروريه او رسوك الخدمات الحكوميه بصريح العبارة السعودية تلعب في الوقت الضائع وهي تدفع الناس دفعا للثورة ولكل فعل رد فعل معاكس والحكومة السعوديه لاتقدر قيمة او قوة شعبها وتركيبته القبليه واقرب سيناريو هو السيناريو الليبي .وتهور المراهقين سيقودها الي الفوضي فالسعودية وقعت منذ الازل اسيرة بين جيل خرف وجيل متهور .

  2. فهد الحربي 666 يقول

    الكاتب يتنفس بنفس الفرس المجوس
    يبدو ان مافعله سلمان الحزم باسياده جعله يتخبط ولايعي مايقول
    ايران نمر من ورق ولن تستطيع فعل اي شيئ سوى تحريك اذيالها واكبر دليل على ذلك انها عجزت عن ثله مرتزقه من داعش في تكريت والانبار والموصل
    ثم ان ليس هناك اي خلافات داخل الاسرة المالكه تعودنا منذ زمن طويل على سماع هذه الترهات من ايران وغيرها والحمدلله ان الاسرة تزداد تمسكآ وقوة وتلاحم

  3. اليأس يقول

    مع كل احترامي الى المحلل. …..من اين يصلك الراتب اخر الشهر

  4. رايق يقول

    هذا محلل بول

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More