AlexaMetrics بالأرقام.. الجيش الإيراني مقابل الجيش السعودي | وطن يغرد خارج السرب

بالأرقام.. الجيش الإيراني مقابل الجيش السعودي

تتصاعد الأزمة بين السعودية وإيران، على خلفية إعدام الجانب السعودي، رجل الدين الشيعي، نمر باقر النمر، وما تبعه من ردود أفعال إيرانية تمثلت في حرق السفارة السعودية في طهران، فيما قامت المملكة السعودية ومعها العديد من الدول العربية بطرد السفراء الإيرانيين لديها.

وتوقع العديد من الخبراء المزيد من التوتر في العلاقات بين البلدين..

وفيما يلي مقارنة بالأرقام بين الجيش السعودي والجيش الإيراني، بحسب موقع “جلوبال فاير باور” وفق آخر ترتيب لأقوى الجيوش في العالم.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. لقد أحسن موقع (وطن يغرد خارج السرب) بإيراد هذه المقارنة التي تثبت كذب الخبر الذي أوردته صحيفة الديار اللبنانية عن تصريح مزعوم للأمير طلال بن عبد العزيز يتحدث عن ضعف جيش بلاده. الأرقام تفيد بأن إيران تتفوق بشكل كبير فقط من حيث أعداد القوات و الاحتياط ، و هذا طبيعي و كان وارداً زمن الحرب العراقية-الإيرانية و لكن ماذا أفادتها كثرة أعداد الجيش ؟ لا شيء ، فقد كانوا يأتون دفعة وراء دفعة للإبادة و خاصة أثناء معركة (الفاو) في مناظر رهيبة تؤكد أن قيادتهم لا تعبأ بهم. لا يمكن لمسلم يتقي الله أن يرضى بأن تشتعل حرب بين السعودية و إيران . في نهاية المطاف ، الخاسر الأكبر هم المسلمون و هذا ما يفرح أعداء الأمة الحاقدين عليها . لكن إن حصلت حرب فمن المؤكد أن إيران ستخسرها كما خسرت حربها مع العراق أيام صدام و كما خسرت من قبل كل حروبها مع الدولة العثمانية .

    1. فعلا نحن ضد الحرب وبدون مجاملة حبا وخوفا على بلاد الحرمين وأهلها الكرام وحبا في مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم والساكنين فيها أحفاد أنصار الله ورسوله أما إذا كان لابد منها فسنخوصها ونحن لها كارهون لأن السعودية ساعتها لن تكون وحدها وستصبح هذه الأرقام غير ذات قيمة لأن المعادلة طبعا ستتغير لأننا الآن نعلم أبناءنا وانفسنا أن تلك الأرض وسكانها خط أحمر لهذا زد على ماعندك الجيش المغربي والاردني والسوداني وجيوش الخليج دون أن تنسى الرجال والنساء الذي سينسلون من كل فج عميق لانها أرض الحرمين الشريفين حيث قبر المصطفى صلى الله عليه وسلم وال بيته الكرام البررة وأصحابه

      1. المغاربة و السودانيين و الجيبوتيين .. حثالة و هم كعثاء السيل لا يحركهم الا الدرهم و الدينار … أما عن النساء الزاحفات فأضن لممارسة جهاد النكاح….

    2. الأخ عبدالكريم بونمر من المغرب – جزاك الله خيراً وكلامك هذا يدل على طيبتك وقوة إيمانك بالذود عن إخوتك بالدين وبالدم في أرض الحرمين الشريفين انت وجميع أبناء العرب الشرفاء والمسلمين من مشارق الارض ومغاربها سوف بهبون هبة رجل واحد للدفاع عن السعوديه واهلها الكرام من هؤلاء الحثالة الانجاس وأذنابهم الحقراء في الارض ويوف يرد المجوس خائبين يجرون أذيال الهزيمة النكراء بإذن الله وسوف نلاحقهم لحد غرف نومهم ونؤدبهم على أفعالهم

  2. هل تعلم أن صدام كان يمتلك أكثر من مليونين جندي والملايين من المخبرين والمخابرات
    ولكن الروح القتالية والمعنوية تعتبر العامل الأهم في المعركة… فقد سقط الصنم في بغداد بدبابتين أمريكيتين
    لأن جيشة لا يمتلك الروح القتالية
    ليس هناك مقارنة بين السعودية وأيران
    لا أعتقد أن الجيش السعودي (جيش الكبسة) سيموت من أجل أل سعود

  3. لا تقارن السعوديه لوحده لان كل الخليج وجيوشها معها اضف الى بعض الدول ستقف معها ، وليس هذا فقط لكن سترجح كفة السعوديه عندما يؤذن للجهاد فسوف ينهالون من كل صوب المجاهدين الموحدين رغم انهم لا يتفقون من الحكومه في بعض الامور لكن من المعروف الحروب توحد المسلمين ، وانا اول المتطوعين للدين وللمملكه ولشعب السعودي ابناء عمومتنا ، فآنا سقطت سقطنا وانا قامت قمنا

  4. بحثت في الانترنت طويلاً لكي أصل إلى عدد أفراد الجيش العراقي قبل إحتلال أمريكا للعراق ، فلم أجد أي إحصائية تقول أنه وصل إلى مليونين . حين نشب النزاع بين العراق و إيران ، كان تعداد الجيش 190 ألف و في نهاية تلك الحرب وصل العدد إلى مليون و 200 ألف . لم تسقط العراق تحت الاحتلال نتيجة هجوم دبابتين (فهذا إدعاء غير صحيح) و لكن نتيجة عمليات تمهيد واسعة نفذتها أمريكا و ما يزيد عن 33 دولة و سبقها حرب خليج أولى و حصار خانق جرى فيه إضعاف العراق و شارك العرب في هذا الإضعاف. في اللحظات الأخيرة التي سبقت وصول الأمريكان إلى بغداد حصلت خيانة من 5 ضباط و هذه الخيانة شلت القوات المدافعة عن بغداد ، فظهرت على شاشات التلفزة دبابة “تكزدر” قرب نهر دجلة في بغداد ثم دبابتين “تكزدران” ، و كان صدام عندئذ في الأعظمية “أحد أحياء بغداد” ، فعلم بدخول الأمريكان و خيانة الضباط فهرب إلى قرب مسقط رأسه ثم إن خيانة أخرى دلت الأمريكان عليه فاعتقلوه. الخيانات شيء آخر غير الحكم على الجيش ، فمن المعلوم أن الجيش العراقي السابق للاحتلال الأمريكي كان من أشرس الجيوش العربية أي أشدها قوة ، و بالتالي حرص حاكم العراق (بول برايمر) على حل ذلك الجيش و جرى تكوين جيش جديد أقل عدداً و أضعف من الجيش السابق بكثير و هو هذا الجيش الحالي…

  5. تعحبني العيشة في الاوهام…لا يوجد شيئ اسمه جيش سعودي ولم يكن للسعودية اي خبرة بالقتال والحرب الا في اعتدائها على اليمن…ولا توجد مقارنة اصلا بين الجيش الايراني والسعودي ولو كان الجيش الايراني بمثل هذه الهزالة لما ترددت اسرائيل في الاعتداء على المشروع النووي الايراني…السعودية لم تستطع الانتصار على افقر دولة في العالم رغم التجويع والحصار ….عيشوا في اوهامكم

  6. ال سعود والفرس المجوس وجهان لعملة واحدة،هدف هم اهدار مقدرات الامة،الاصل ان نحمي الامة العربية وندافع عن القدس الشريفمن الصهاينة لا ان نتقاتل ،رحمة الله ناصر وصدام .

  7. نوفل الجزائري… صحح معلوماتك العراق لم يسقط بدبابتين كما تدعي لقد اجتمعت على العراق اعتى دول العالم من امريكا وبريطانيا وفرنسا ومعهم اكثر من ثلاثين دوله من ضمنها دول عربيه بكل ما اوتت من قوه و جاشت جيوش الارض على بلد انهكته الحروب والحصار على مدا اكثر من قرنين…. ولو واجهة اي دوله من ظمنها الدول الكبرى هذه التحديات لكانت النتيجه واحده… اقرأ التاريخ قبل الكتابه بدون علم…

  8. في حديث صحيح البخاري، الوارد في صحيح مسلم بمتن مقارب، قال رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم: “يغزو جيش الكعبة، فإذا كانوا ببيداء من الأرض يُخسف بأولهم وآخرهم”. قيل: يا رسول الله كيف يخسف بأولهم وآخرهم وفيهم أسواقهم ومَن ليس منهم؟ قال: “يُخسف بأولهم وآخرهم ثم يبعثون على نياتهم”.
    ألد أعداء الأمة الإسلامية المفسدون في الأرض لديهم رغبة جامحة بالقضاء على الإسلام من خلال اجتياح السعودية وصولاً للبيت الحرام بل إن بعضهم في الغرب وضع تصورات لذلك و رشحوا بلداناً لتقوم بهذا الدور بمساعدة طيرانهم. لكنني أبشرهم أن هذا الغزو سيبوء بالفشل الذريع. ضعوا الحكام العرب و الفرس جانباً. أي بلد في العالم ، تريد تدمير جيشها بالكامل، فلترسله إلى السعودية غازياً . و رب الكعبة سترون نبوءة سيد الخلق تتحقق مثلما تنظرون إلى شاشات الكمبيوتر التي أمامكم .

  9. لو كان الجيش السعودي لأنهى حربه في اليمن الذي اعتقد انه سينهيها في عشرة أيام
    ولما سمعنا عن تحالفاته وجلبه للمرتزقه من بعض
    الدول مقابل المال
    جيش الكبسه من المستحيل أن يقاوم إيران عشرة
    أيام إلا بمساندة أمريكا وإسرائيل بالبترودولار
    أمريكا في حاجة لدفع عجلة اقتصادها لن نستغرب
    إن دفعت سياسة أمريكا السعودية للهجوم على إيران كما دفعت صدام لاحتلال الكويت ثم انقلبت عليه وكذلك حربه ضد إيران ثمان سنوات بتمويل سعودي وخليجي بعد إلغاءه لاتفافية الجزائر 1975 بين البلدين انتهت بداية اغسطس ١٩٩٠ وفي الثاني من أغسطس احتل صدام الكويت
    بعدما اعطت وزيرة الخارجية الأمريكية في مقابلة متلفزة الضوء الأخضر ثم إنقلبت عليه لتجني الارباح من البترو دولار مرة أخرى والتأريخ يعيد نفسه طالما أن هناك حمقى ومطبلين وسياسة
    أطفال تربوا على فكر داعش وقطع الرؤوس وهو
    ما تمثله سياسة محمد بن نايف ومحمد بن سلمان هرمي السلطة في السعودية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *