AlexaMetrics بعد صدور قرار المعينين في مجلس النواب .. السيسي يخيب آمال المصريين | وطن يغرد خارج السرب

بعد صدور قرار المعينين في مجلس النواب .. السيسي يخيب آمال المصريين

(وطن – خاص) بعد انتهاء جولة الإعادة في الانتخابات البرلمانية المصرية وظهور النتائج بشكل رسمي، وبينما كان الجميع يترقب صدور قرار المعينين من قبل رئيس الجمهورية، فاجأ عبد الفتاح السيسي الجميع بهذه القائمة التي طال انتظارها على أمل أن تحسن من صورة البرلمان وتُحدث بعض التوازن داخله، لا سيما وأن الانتخابات لم تفرز كوادر سياسية قوية.

 

خيّب عبد الفتاح السيسي جميعَ الآمال التي كانت معلّقةً على المعينين، حيث بدا واضحاً غيابُ الشباب في قائمة المعينيين، وتصدر المشهد أولئك الذين تتجاوز أعمارهم العقد السابع، فكان من بين المعينين بهاء الدين أبو شقة البالغ من العمر (77 عاماً)، ويعمل سكرتيراً عاماً لحزب “الوفد”، وكذلك المستشار سري محمود حسين صيام (74 عاماً)، ويعمل رئيساً لمحكمة النقض ويترأس مجلس القضاء الأعلى، وفي قائمة العقد السابع حضر أيضاً الصحفي بمؤسسة “روزا اليوسف” محمد يوسف القعيد (71 عاماً)، وأخيرا حسين السيد محمد بسيونة (70 عاماً)، رئيس لجنة التشريعات الاقتصادية باللجنة العليا للإصلاح التشريعي.

 

أصحاب العقد السادس أيضاً كان لهم حضوراً مكثفاً في قائمة المعينيين بقرارٍ من السيسي، بلغ عددهم 6 أعضاء هم: لميس جابر حنين (68 عاماً) كاتبة سياسية وأديبة، السيد علي أحمد فليفل (65 عاماً) أستاذ متفرغ للشؤون الإفريقية بمعهد الدراسات الإفريقية – جامعة القاهرة، بسنت أحمد فهمي محمد فهمي (64 عاماً) رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لشركة المشورة للاستشارات المالية والمصرفية والتدريب، السيد عبد العال مصطفى كامل (63 عاماً) رئيس حزب التجمع، أنيسة محمد عصام الدين حسونة (62 عاماً) وتعمل المدير التنفيذي لمؤسسة مجدى يعقوب للقلب، مهجة غالب عبد الرحمن هاشم (60 عاماً) أستاذ متفرغ بقسم التفسير وعلوم القرآن بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بنات الأزهر.

 

تعيين هؤلاء الأعضاء الذين تتجاوز أعمارهم العقد السادس وبعضهم يعيش نهايات العقد السابع، أثار غضباً كبيراً في الأوساط السياسية والحزبية، فضلاً عن الشعبية، لا سيما وأن جُل هؤلاء الأعضاء وجوهٌ مألوفة منذ عهد المخلوع حسني مبارك، ما دفع الكثيرين إلى القول بأن هذا التعيين والسياسة المتبعة فيه تؤكد أن السيسي ما زال يسير على خطى مبارك، خاصةً في ظل إهمال الشباب الذين لم يكن منهم سوى كارولين أمازيس ماهر يسري (29 عاماً) وتعمل مديراً للموارد البشرية بشركة “بيجو مصر”.

 

اللافت في قائمة المعينين أنها تضمن الغالبية العظمى من الأقباط وكارهي جماعة الإخوان المسلمين، وهو ما يعطي مؤشراً واضحاً إلى سياسات الدولة المصرية خلال الفترة القادمة تحت قيادة السيسي.

 

ومع صدور قائمة المعينين من قبل السيسي، وفي ظل دستور 2014 طبقاً للمادة 117، فإنه يسمح للمعينيين بالترشح لرئاسة البرلمان بخلاف نص الدستور السابق الذي تم وضعه خلال حكم الإخوان، وهو ما يعزز تكهنات أن يكون الرئيس القادم للبرلمان أحد المعينيين بأمر من السيسي، وبالطبع من ذوي الخبرة الذين تجاوز عمرهم العقد السابع، وأبرز التوقعات أن يكون سري محمود حسين صيام.

 

هذا ومن المقرر أن يبدأ البرلمان في استقبال النواب المعينيين الأحد المقبل، طبقا لتصريحات الأمين العام لمجلس النواب المستشار أحمد سعد، لأجل استخراج الكارنيهات ومنحهم أرقام العضوية.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *