ناجٍ من حريق فندق “العنوان” .. نصف ساعة وأنا على حافة الطابق الـ48 وهذا ما جرى

1

روى مصور صحفي شهادته للحريق الضخم الذي اندلع في فندق “العنوان داون تاون” القريب من برج خليفة في ، قبيل بدء احتفالات رأس السنة.

 

وقال المصوّر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إنه أمضى حوالي نصف ساعة على حافة الطباق الثامن والأربعين، رابطا نفسه بحبل، على بعد أمتار من السنة اللهب، التي التهمت واجهة الفندق .

 

 

وقال المصور إن صديقه صاح “هناك حريق!”، واندفع سريعا نحو مخرج للطوارئ، في حين نظر هو إلى داخل الفندق، ليرى الدخان متجها إلى الشرفة حيث كان يقف، ونظرا لعدم معرفته بمكان مخرج الطوارئ، وخوفا من “الموت اختناقا” في حال انتقاله إلى داخل المبنى، وجد المصور نفسه أمام “خيار وحيد”، وعمد إلى ربط نفسه بالحبل العائد لعربة مخصصة لعمال تنظيف الزجاج.

 

وأوضح “رأيت حبلاً قوياً” عائداً للعربة، “وقمت بسحب حوالى ثلاثين مترا منه، وربطته بحزامي”، قبل أن يقف على حافة الشرفة وينتظر المساعدة.

 

وأضاف “الحبل كان منقذي”، لا سيما أن الحريق كان “على بعد ما بين سبعة إلى عشرة أمتار مني”، ولا يفصله عنه سوى جدار الشرفة.

 

وكرر المصور خلال الاتصال الهاتفي معه أن “الحريق كان قريبا جدا”.

 

وخلال الانتظار، بادر المصور لطلب المساعدة بصوت مرتفع، وبعث برسائل نصية قصيرة الى زملائه ليقوموا بإبلاغ الدفاع المدني بموقعه.

 

طوال ذلك الوقت، كان الخوف يعتريه، وكرر لنفسه “إذا لم تصل المساعدة خلال ساعة، انتهى الأمر.. أنا ميت”، وبعد مرور نصف ساعة، أيقن المصور أن رجال الانقاذ باتوا قريبين.

 

وقال “كانوا قد وصلوا إلى الطابق الأربعين. عندما بدأت برؤية أضواء وسماع وقع أقدام، حيث أنا، أخذت أنقر على ألومينيوم الشرفة للفت انتباههم”، خشية أن يبحثوا فقط في الداخل.

 

وعمل رجال الدفاع المدني على التهدئة من روعه، فيما كان يقول لهم “أرغب في النجاة ورؤية زوجتي”.وتابع “وجدوني على طرف المبنى”، وقاموا بنقله إلى الداخل وصولا الى المخارج التي كانت تضيق بالدخان، قبل أن يقودوه إلى خارج المبنى حيث كانت سيارة إسعاف في انتظاره.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. لولو يقول

    هذا عقاب من الله بسبب انتشار الفاحشة وشرب الخمور بفنادق دبي ، ( هذا الفندق الذي احترق يوجد بداخله بارات بها كل أنواع الخمور ) .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More