AlexaMetrics صهر رئيس حركة النهضة: كيمياء خاصة بين الغنوشي وقائد السبسي | وطن يغرد خارج السرب

صهر رئيس حركة النهضة: كيمياء خاصة بين الغنوشي وقائد السبسي

 

“خاص- وطن”- قال وزير الخارجية التونسية السابق رفيق بن عبد السلام في تصريح للإذاعة التونسية الجمعة، “إنّ رئيس حركة النهضة الاسلامية راشد الغنوشي كان قد صوت للرئيس التونسي  الحالي الباجي قائد السبسي في الإنتخابات الرئاسية الأخيرة التي جرت نهاية العام الماضي.”

 

وأكّد بن عبد السلام الذي يعتبر صهر الغنوشي أنّ هناك ثقة متبادلة بين الرجلين وأن الرئيس قائد السبسي لا ينفك يردد أنه لا يثق إلا بالغنوشي.

 

ووصف وزير الخارجية السابق في حكومة الترويكا هذه الثقة والإنسجام بين غنوشي والسبسي قائلا “هناك كيمياء خاصة بين الرجلين”.

 

وكشف عبد السلام تفاصيل التحضير للقاء العاصمة الفرنسية باريس الّذي جرى بين الرجلين في 15 آب/أغسطس 2013 قائلا” لقاء باريس بين رئيس الحركة راشد الغنوشي والباجي قايد السبسي وقع التمهيد له بلقاءات أخرى وقع إعدادها رفقة كل من عامر العريض وحافظ قائد السبسي وعبد الرؤوف الخماسي” كما نفى أي دور لمؤسس حزب الإتحاد الوطني الحر سليم الرياحي ولا لمالك قناة نسمة الخاصة نبيل القروي في التنسيق لهذا الإجتماع.

 

وتابع “اللقاءات تتالت إثر لقاء باريس وأصبحت بصفة منتظمة إما بمنزل الغنوشي أو السبسي.”

 

وأضاف “اتفاق باريس كان تفاهما سياسيا عاما للإتفاق على التعاون وحل جميع الخلافات”.

 

يذكر أن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي كان قد اتهم حركة النهضة إثر وصولها إلى السلطة بالسعي إلى تغيير صبغة المجتمع التونسي وعدم إرساء الديمقراطية وذلك خلال تصريحه لإحدى الإذاعات الخاصة على هامش المنتـدى الاقتصـادي العالمـي بدافـوس في شهر يناير 2014.

 

كما هاجم السبسي في حفل اختتام حملته الانتخابية بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة في 19 ديسمبر 2014 الإئتلاف الحاكم بقيادة حركة النهضة وقتها قائلا “شعبنا ذكي وسيختار يوم الأحد المقبل بين الغث والسمين فإما عودة للترويكا المشؤومة التي خربت البلاد أو النهوض بتونس.”

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. ليس له مصداقيه هذا الذي نهب اموال التونسين واستغل نفوذه لما كان وزيرا للخارجيه في فتره حماه ووالد زوجته الغنوشي والذي لم يتردد في قضاء الليالي الحمراء في افخم الفنادق مع عشيقته وتبديد اموال الشعب وتحويل الهبه الصينيه وغيرها لحساباته الخاصه
    فهل يمكن الثقه بسفيه منافق انتهازي وغير صالح لوطنه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *