فيديو: سفير يفضح أسرار العلاقة المشبوهة بين أبناء زايد وقادة الكيان الصهيوني

1

في تواصل للتأكيدات والشهادات حول سقوط السلطات الإماراتية في وحل التطبيع مع ، كشف السفير ، عن وجود علاقات سرية ومشبوهة بين حكام وبين قادة الكيان الصهيوني منذ وقت طويل.

وقال يسري -في برنامج “رؤيتي” على قناة الشرق الفضائية-: إن التطبيع بين الجانبين الإماراتي والصهيوني بدأ منذ عدة سنوات، ففي عام 2009 تم منح لاعب تنس صهيوني تأشيرة دخول للمشاركة في بطولة بأبوظبي، وتم رفع علم “إسرائيل” للمرة الأولى في اجتماع لوكالة الطاقة المتجددة في حضور مسئولين صهاينة، وفي أوائل 2010 أول وزير صهيوني يزور الإمارات رسميا.

وأضاف “يسري” أنه في ديسمبر 2010 استضافت الإمارات فريقًا سياحيًّا صهيونيًّا، وفي يناير 2014 زار وزير الطاقة شالوم، وفي ديسمبر 2014 تم فتح خط جوي سري خاصًّا بين البلدين، وتعاقدت مع شركة صهيونية للمراقبة.

وأشار “يسري” إلى ما كشفته وثائق ويكليكس من وجود علاقة شخصية قوية بين وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد ووزيرة الخارجية الصهيونية تسيفي ليفني، وإلى عقد ندوة سرية بالإمارات بحضور رئيس الكيان الصهيوني شيمون بيريز.

قد يعجبك ايضا
  1. وعد السماء آت يقول

    الخمارات العبريه الصهيونيه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.