“إفتاء مصر” عن تقرير بريطانيا ضد “الإخوان”: “أقوى ضربة منذ الاطاحة بهم من حكم مصر”

وطن- اعتبر مرصد “الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة”، التابع لدار الإفتاء المصرية، أن تقرير الحكومة البريطانية ضد جماعة الإخوان المسلمين “يعد الضربة الأقوى منذ الإطاحة بهم من سدة الحكم بمصر”، وهو “يمثل بداية لانحسار وحصار نشاط الجماعة في الخارج”.

وأضاف المرصد في بيانٍ له، أن “هذا التقرير ليس فقط لجماعة الإخوان، وإنما لكافة التيارات والجماعات المتحالفة معها والمتعاونة في أعمال العنف والتخريب التي عانى منها المجتمع المصري على مدار فترة حكم الجماعة وما تلاها من أحداث، حيث تناول التقرير أعمال العنف والقتل التي نفذتها الجماعة خارج حدود بريطانيا، وخاصة ما قامت به الجماعة في مصر عقب ثورة الثلاثين من يونيو”. كما جاء في البيان

بعد تسريب البراءة.. بريطانيا تؤجل مجددا (تقرير الإخوان)

ولفت المرصد إلى “فشل الجماعة في خداع العالم الخارجي عبر تبني خطاب خارجي سلمي ينبذ العنف ويتبرأ منه، بينما الخطاب الداخلي والممارسات الواقعية تشير إلى تورط الجماعة في التحريض على ارتكاب أعمال عنف وتخريب والتحريض عليها، ودعمها عبر تمويلات خارجية خدمة لأهداف الجماعة والأطراف الداعمة لها”.على حد قول المرصد في بيانه

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث