“فيديو”: ردة فعل أطفال فلسطين عند إعطائهم المال للإعتراف بالقدس عاصمة “لإسرائيل”

1

(وطن – وعد الأحمد) رصد شريط فيديو ردة فعل عفوية لأطفال فلسطينيين عند إغرائهم بالمال للاعتراف “بإسرائيل”، وظهر المذيع “سامي مشتهى” في برنامجه “هنا ” ليقول باللهجة الفلسطينية “لو فاجأنا الأطفال وقلنا لهم شو عاصمة فلسطين يا ترى شو راح يكون ردة فعلهم”.

 

وأضاف أنه سيلجأ لطريقة لاغرائهم بجائزة مالية مقابل أن يردّدوا عبارة القدس عاصمة “”، والتقى المذيع بطفل بدا عائداً من المدرسة فبادره بالسؤال عن عاصمة مصر فأجابه القاهرة وعندما سأله: “ماهي عاصمة اسرائيل” قال الطفل باندهاش:”اسرائيل مين هاي اسرائيل” فأجابه المذيع:”دولة اسمها اسرائيل والها عاصمة” فقال له الطفل بكل ثقة: “مافيش دولة اسمها اسرائيل” وتابع:”هدول شردوا من بلاد برة وإجوا ع بلادنا”.

 

والتقى المذيع بعدها عدداً من الأطفال ليسألهم “هم بيحكوا إنو عاصمتهم القدس” فقالت له طفلة لم تتجاوز السابعة من عمرها “غلط، هم هيك بيفكروا” واستدركت: “القدس عاصمة فلسطين”.

 

وعندما سأل المذيع مشتهى طفلاً  آخر عن عاصمة “اسرائيل أجابه بتجاهل واستغراب:”مين اسرائيل هذه” وتابع الطفل:”اسرائيل مالهاش عاصمة لأنها محتلتنا” وأردف “هي مالها دولة كمان”، وتابع الطفل ببراءة وعفوية “هي هاي الدولة جاي من أمريكا”وعند سؤاله عن وضع القدس قال الطفل “القدس عاصمتنا نحنا فلسطين” .

 

وكرر المذيع السؤال ذاته على طفل لم يتجاوز الثامنة من عمره فقال له بداية “ماعرفش” ثم استدرك:”القدس أرضنا المحتلة” وأضاف: “مافيش عاصمة لاسرائيل دي أرضنا المحتلة اللي أخذوها اليهود”.

 

وفي مشهد آخر طلب المذيع إيقاف التصوير محاولاً إقناع الأطفال أن يقولوا “القدس عاصمة اسرائيل” مقابل جائزة قيّمة” فظهرت علائم الاحتجاج على طفلة دون أن يُسمع صوتها ثم يُسمع صوت المذيع وهو يقول لها “محدش حيشوفك بس عشان تربحي جائزة” فقالت له بكل جرأة:” مابديش الجائزة بس المهم انو اسرائيل مافيش إلها دولة ومافيش إلها عاصمة”.

 

وتكرر الموقف مع طفلٍ آخر والذي رد على إلحاح المذيع بترداد الجملة بإيماءة رفض من رأسه وعندما قال له المذيع محاولاً إقناعه: “فين المشكلة التصوير وقف” قال له الطفل “القدس عاصمتنا”.

 

وأجاب طفل لم يتجاوز 8 سنوات على السؤال أن “اسرائيل مالهاش عاصمة لأنها مش دولة”، واستدرك قائلاً: “هذه دولة فلسطين مش دولة اسرائيل” ولدى سؤال المذيع عن طبيعة الدولة القائمة رد الطفل “احتلال دعموه الدول الأجنبية وكرّر اسرائيل مش دولة هاي اسمها دولة فلسطين والقدس عاصمة فلسطين الأبدية من ايام الكنعانيين”.

 

والتقى المذيع بطفل يضع الكوفية الفلسطينية على كتفيه محاولاً إقناعه بأن يقول أن القدس عاصمة “اسرائيل” فقال له الطفل: “اسرائيل مش دولة ولا إلها عاصمة” وعندما ألح عليه المذيع بأن يقول العبارة وينال جائزة رفض الطفل وقال للمذيع بكل ثقة:” “ليش أنا أدعمهم لاسرائيل ما بيستاهلوش أصلاً”.

 

وختم البرنامج بأغنية للفنان الفلسطيني محمد عساف تقول بعض كلماتها:”على عهدي على ديني على أرضي تلاقيني أنا لأهلي أفديهم أنا دمي فلسطيني”.

 

شاهد الفيديو: 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. وعد السماء آت يقول

    الفلسطيني مفخرة العرب والمسلمين وتاج روسهم واللي مو عاجبه فهو صهيوني ابن صهاينه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.