مصر في المرتبة الـ 108 وإسرائيل الـ 18 في مؤشر التنمية البشرية 2015

0

التي تعتبر نفسها زعيمة للعالم العربي- حلت في المركز الـ 108”، جاء ذلك في إطار تقرير للقناة السابعة الإسرائيلية حول تصنيف الأمم المتحدة الصادر اليوم الاثنين لـ”” لعام والذي احتلت فيه إسرائيل مركزا متقدما.

وصنفت الأمم المتحدة إسرائيل في المركز الـ 18 بين 188 دولة شملها الموشر الذي يعرف أيضا بمؤشر الرفاهية، ويصنف الدول من ناحية التقدم الاقتصادي والثقافي والصحي.

وبهذا التصنيف تقدمت إسرائيل درجة واحدة عن تصنيف عام 2014، لتتجاوز بذلك للمرة الأولى اليابان.

وحصلت إسرائيل على تصنيف أعلى من معظم دول الاتحاد الأوروبي، فيما سبقتها فقط 6 دول من بين الـ28 دولة بالاتحاد، وهي الدنمارك وهولندا وألمانيا وأيرلندا والسويد، وبريطانيا.

وبحسب تقرير القناة تتقدم أربع دولة أوروبية ليست أعضاء بالاتحاد الأوروبي على إسرائيل هي دول منظمة “الأفتا” المكونة من النرويج وسويسرا وليختنشتاين وأيسلندا.

وأضافت القناة على موقعها :”يشار إلى أن هذا التصنيف يضع إسرائيل في مركز متقدم للغاية على كل دول الشرق الأوسط، فعلى سبيل المثال، قطر الدولة العربية الأكثر نجاحا- الواقعة على ساحل الخليج الفارسي والغنية بالنفط مصنفة في المركز الـ 32، بينما تقع السعودية أكبر مصدر عربي للنفط في العالم بالمركز الـ39”.

وتابع التقرير الإسرائيلي:” تقع لبنان- الدولة العربية الوحيدة في العالم التي يترأسها قائد مسيحي- في المركز الـ67، وجاءت إيران القوة النفطية الإقليمية التي تسعى قريبا لتصبح قوة نووية في المركز الـ69، فيما حلت تركيا الرامية للتنافس مع إسرائيل وإيران على لقب القوة الإقليمية العظمى بالشرق الأوسط في المركز الـ 80”.

وبنبرة شامتة واصل التقرير :” مصر- التي تعتبر نفسها زعيمة للعالم العربي- جاءت في المركز الـ 108، لتتفوق بـ5 مراكز فقط عن السلطة الفلسطينية- التي شملها التصنيف بصفتها “دولة مراقبة وليست عضو” في الأمم المتحدة. وصنف العراق هذا العام في المركز الـ 121، بينما حلت سوريا في المركز الـ134. وتذيلت اليمن قائمة دول الشرق الأوسط بحلولها في المركز الـ 160”.

في التصنيف الجديد لعام 2015 حلت النرويج في المركز الأول بينما جاءت النيجر في ذيل قائمة الدول الـ 188.

وهذه أول 30 دولة في تصنيف مؤشر التنمية البشرية أو الرفاهية الصادر اليوم الاثنين عن الأمم المتحدة:-

النرويج، أستراليا، سويسرا، الدنمارك، هولندا، ألمانيا، أيرلندا، الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، نيوزيلندا، سنغافورة، هونج كونج، ليختنشتاين، السويد، بريطانيا، أيسلندا، كوريا الجنوبية، إسرائيل، لوكسمبورج، اليابان، بلجيكا، فرنسا، النمسا، فنلندا، سلوفينيا، إسبانيا، إيطاليا، التشيك، اليونان، إستونيا.

يتعلق  هذا المؤشر بقياس متوسط العمر المتوقع للمواطن ومستوى التعليم والأمية والمستوى المعيشي في مختلف أنحاء العالم.ويفيد التقرير بأن النعيمي يشعر بالقلق على حالة ابنه الصحية العقلية والجسدية. ويقول النعيمي: “صحته في تدهور مستمر، وزوجتي بحاجة ماسة لرؤيته، فهو يريد والدته وعائلته”. ويضيف أن السلطات ألغت بطاقة محمد الصحية، ما يعني صعوبة الحصول على العلاج الصحي. مؤكدا تصميمه على ضم ابنه للعائلة “لن أتوقف عن المحاولة، ولن أهدأ حتى يكون محمد معي”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.