كاتب تركي: هكذا تسرق الدنمارك اللاجئين

0

قال الكاتب التركي “مولد تزل”، إن الدول الأوروبية تفكر بشكل أناني كبير، دون أن تنظر إلى حاجات الشعوب الأخرى، بل تفكر في استقرار شعبها فحسب، الأمر الذي يجعلها تتخذ قرارات سيئة جداً.

 

ويشير “تزل” في مقالٍ له بصحيفة “صباح” التركيّة إلى قرار السلطات الدنماركية بمصادرة “الحلي” من اللاجئين السوريين القادمين إلى الدنمارك من أجل توفير مصاريف إيوائهم، مستنكراً هذا الموقف الغربي .

 

ويبين الكاتب أنه ظن الأمر دعابة أو مزحة، إلا أنه عندما تابع الخبر رأى أن غالب البرلمان الدنماركي وافق على القرار، وجعله قانونا يسري على كل اللاجئين،

 

وينبه الكاتب إلى أن الإعلام يلعب دورا كبيرا في هذا المجال، حيث يقوم الإعلام بتصوير شرطي وهو يلاعب لاجئة صغيرة على أنها قمة الإنسانية بينما يتجاهل الكثير الكثير من القصص الإنسانية التي تحدث على أرض الواقع للاجئين في الدول الغربية.

 

ويشير الكاتب إلى أن الدول الغربية هي من تحاول صناعة المشاكل في المنطقة من أجل بيع السلاح، حيث تقوم باختلاق المشاكل من أجل زيادة تجارة السلاح لتزداد أرباحها، حيث يبين الكاتب أنه لا توجد حضارة مثل التي تتّضح قذارتها يوما بعد آخر.

 

ويختم الكاتب مقاله أنه” إذا وجدنا اليوم في الغرب من يقوم بمصادرة الحلي بشكل قانوني من اللاجئين فإن علينا ألا نستغرب إذا وجدنا في الأيام المقبلة من يقوم بإجبار اللاجئين على سندات فارغة من أجل استخدامهم وتشغيلهم بالسخرة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.