بعد 25 عاما.. أول علاقة جنسية كاملة بين الروبوت والبشر

0

بحلول العام 2040 ستصبح العلاقات الحميمة بين الروبوتات والبشر مألوفة للغاية، وستكون هذه الروبوتات أكثر تطورا وقادرة على محاكاة السلوك البشرى.

فبحسب صحيفة ” ديلي ستار” البريطانية، يعكف العلماء على تصنيع روبوتات دمي يمكن تعديلها لتشبه نجوم هوليوود المفضلين لديك.

وذكرت أن العلماء يسابقون الزمن الآن لتصميم دمي من السليكون تشبه الرجل والمرأة بشكل كبير وقادرة على إقامة كاملة مع البشر.

وقال ديفيد ليفي الخبير في مجال الذكاء الاصطناعي إن الروبوتات تستعد لاقتحام غرف نوم البشر، مضيفا أن الروبوتات الجديدة تستطيع الغمز بعينها وتحريك فمها مثل الإنسان تماما.

وأكد ليفي على أن تلك الروبوتات ستصبح واقعا ملموسا في غضون 25 عاما وستكون قادرة على ممارسة الجنس لدرجة أن بعض الأشخاص سيفضلونها على شركائهم الأدميين.

ويعمل ليفي على إدخال برنامج تشات ” دردشة” علاوة على برمجيات وخواص الذكاء الاصطناعي التي تمكن الروبوتات من التحدث والتفاعل والشعور بشكل سلس مع البشر.

جدير بالذكر أن المنتج الأقرب لـ الجنسي في السوق حاليا هو ” ريل دول” الذي يقول مصنعوه إنه الروبوت الأكثر تقدما في العالم.

ويمكن لمشتري تلك الروبوتات التي سيباع الواحد منها نظير 7 ألاف استرليني، التحكم في لون الشعر والبشرة والعيون بل وحتى الأعضاء التناسلية الخاصة بها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.