“صور” .. هذا “السرّ” وراء بحث شابة بريطانية عن عائلة سورية استضافتها قبل 15 عاماً

0

(خاص – وطن / وعد الأحمد) نشرت شابةٌ بريطانية منشوراً على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعيّ “فيسبوك”، تناشد فيه من يعرف شيئاً عن استضافتها عام 1999 لفترة بعد أن أضاعت ما تملكه من نقود وجواز سفرها وبطاقة التأمين، وأعربت عن رغبتها بمساعدتهم في هذه الظروف العصيبة التي يمر بها السوريون، متمنيةً أن تلتقي بهم قريباً لترد شيئاً من الجميل الذي أسدوه لها.

 

وروت البريطانية وتُدعى وتعمل أنها كانت في عطلة وسافرت إلى ذات يوم من عام 1999 فأضاعت حقيبتها التي تحتوي المال وبطاقات الائتمان وجواز السفر فأحسّت بكربٍ شديد وخوفٍ، بعد أن تقطّعت بها السبل فالتقاها شخصٌ غريب واصطحبها إلى عائلته في أحد أحياء دمشق القديمة، وهناك قدموا ليس الطعام والمأوى فحسب بل المعاملة الرائعة التي لم تشعرها أنها غريبة عنهم، وتعرّفت من خلال هذه العائلة الدمشقية على الثقافة الإسلامية وعلى جوانب من المجتمع العربي، وأدى ذلك إلى زيادة اهتمامها بالشرق الأوسط والإسلام . كما قالت

12366390_560549537436125_2661165285210817337_n

ومع ما يجري في سوريا وتشرد الملايين من أهلها شعرت “أغاتا”، بضرورة رد الجميل ولكنها فقدت كل وسائل الإتصال بهذه العائلة ولم يبق سوى صور تضمها بأفراد العائلة قامت بنشرها على صفحتها، وكشفت عن بعض أفراد هذه العائلة ومنهم “فادي” وكان طالباً في كلية الطب آنذاك وهو الآن في أواخر الثلاثينات من عمره وأخته “لارا”.

12346557_560552934102452_6228882593661385111_n

وذكرت الشابة البريطانية أنها غير متأكدة من الاسم تماماً وكانت تدرس الهندسة المعمارية في ذلك الوقت وهي اليوم ربما في منتصف الثلاثينات من عمرها ولدى العائلة أخ أصغر كان في السابعة من عمره وهو الآن في العشرين من عمره والأب كان طبيباً في دمشق، وناشدت “أغاتا” من يستطيع العثور أو التعرف على الأسرة من خلال الصور التي نشرتها لترد لهم جزءاً مما قدموه لها ذات يوم .

12359876_560552944102451_790659283335896707_n

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.