وكيل وزارة الأوقاف المصرية يرمي الفتيات اللواتي يتحدثن مع شباب عبر الفيسبوك بالزنا

0

قال ، وكيل وزارة الاوقاف، إن الحديث بين والفتاة عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” هو درجة من درجات الزنا.

وأضاف في مداخلة هاتفية مع برنامج “90 دقيقة”، المذاع على فضائية  المحور،  أن التعاملات العادية على “فيسبوك” في إطار زمالة العمل والدراسة هي أمر طبيعي وحتمي، ولكن يجب أن تضبط بضوابط الشرع، وماعدا ذلك فلا داعي منه؛ معللا بأن الشاب أو قد يدخلان في محادثات هما في غنى عنها وقد تؤدي إلى أمور غير مرغوبة.

ومن جانبه، قال الشيخ صبري عبادة  مستشار رئيس قطاع مديريات الأوقاف، إن الافضل من ترهيب الشباب من الحديث على مواقع التواصل الاجتماعي بوصفه “”، أن يتم تربيتهم على الاستخدام الأمثل لهذه المواقع التي صارت كالماء والهواء في الحياة العادية، وأنها لا تستخدم من أجل إثارة الشهوات والغرائز.

وأضاف في مداخلة هاتفية مع ذات البرنامج، أن فتوى الشيخ سالم عبد الجليل هي من باب التحذير للشباب، ولكنها ليست “زنا” بالمعنى المتعارف عليه، واصفا الشيخ “سالم” بأنه كان قويا في تصريحاته.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.