موقع إسرائيلي يكشف تفاصيل صفقة روسية مصرية لتعزيز وضع “الأسد”

1

خاص – وطن

كشف تقرير إسرائيلي نشره موقع “” الإثنين أن التقارب بين ومصر وسوريا يتزايد بشكل لافت خلال الأيام الجارية، موضحا أن الرئس الروسي “فلاديمير بوتين” توصل إلى صفقة مع نظيره المصري “عبد الفتاح السيسي” نهاية الأسبوع الماضي، مشيرا إلى أن الصفقة تشمل ثلاثة أطراف رئيسية هي القاهرة ودمشق وموسكو.

وأكدت مصادر الموقع وثيق الصلة بالدوائر الاستخباراتية أن الصفقة تقضي استئناف رحلات الطيران الخاصة بشركة للطيران إلى المطار الدولي في العاصمة السورية دمشق وحلب أيضا، مضيفة أن هذا القرار يعني أن واحدة من أكبر شركات الطيران العربية تتجه إلى استئناف رحلاتها إلى دمشق بعد أن توقفت منذ عام 2012 الماضي.

ولفت موقع “ديبكا” أن أولى رحلات الشركة المصرية كانت يوم الأربعاء الماضي، ووصلت مطار دمشق الدولي دون تسليط الأضواء الإعلامية على هذه الرحلة أو الحديث عنها، مضيفا أن هذه الخطوة تعكس مدى دعم الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” إلى السوري “بشار الأسد”، فضلا عن أنها تعزز من موقف الرئيس السوري في العالم العربي.

وأشار الموقع الإسرائيلي إلى أن هذه الخطوة المصرية تعزز من موقف روسيا التي تدعو إلى بقاء الرئيس السوري في منصبه، فضلا عن أن هذا القرار المصري يعني أن موسكو وعبر تدخلها العسكري في ، استطاعت تأمين المدن المركزية حتى أصبحت الطائرات المدنية تهبط فيها دون خوف.

وأوضح “ديبكا” أن روسيا تعلق أمالا كبيرا على الخطوة المصرية، حيث تتزامن مع مؤتمر قوى المعارضة السورية المقرر عقده الثلاثاء في العاصمة السعودية، مؤكدا أن موسكو تجري مفاوضات سرية مع الرياض بهدف إقناع المعارضة بالدخول في مفاوضات مباشرة مع نظام الأسد لإنهاء الحرب.

وطبقا لمصادر الموقع الإسرائيلي الخاصة فإن الصفقة بين “بوتين” و”السيسي” تشمل استئناف رحلات الطيران المصرية إلى سوريا، مقابل عودة حركة السياحة الروسية وتنشيطها في القاهرة مرة أخرى، حيث يستفيد الاقتصاد المصري من زيارات السياح الروس بنحو 5 مليار دولار سنويا.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. عمر يقول

    لعنة الله عليهم آجمعين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.