للمتزوجين .. دراسة كنديّة تكشف لكم سرّ ممارسة الجنس “مرة أسبوعيّاً”

0

كشفت دراسةٌ، أجراها باحثون في جامعة “تورنتو ميسيسوغا”، في أونتاريو بكندا، أنّ الأشخاص الذين يمارسون مرة خلال الأسبوع كانوا أكثر سعادة ورضاً من نظرائهم الذين لا يمارسون إلا في فترات متباعدة.

 

غير أن المفاجأة في الدارسة هي أن أولئك الذين يمارسون الجنس بإفراط ليسوا أكثر سعادة أو أفضل حالاً بالضرورة.

 

وبحسب الباحثين في الدراسة، فإنّ ممارسة الجنس مرة أسبوعياً تعدّ ضمن المعدّل الطبيعي، حيث يشعر الأزواج بأنهم يحافظون على علاقتهم الحميمية مع شركائهم.

 

خلاصة القول هي أن ممارستك الجنس عدت مرات، خلال الأسبوع، لن تجعلك أكثر سعادة في الحياة أو مع شريك حياتك مما لو اكتفيت بممارسته مرة في الأسبوع. لذا، إن كان جدولكَ مزدحماً ولا يسمح لكَ بأكثر من ممارسة أسبوعياً، فعليك ألاّ تشعر بالتقصير أو الامتعاض؛ ذلك أن مشكلة الجنس الرئيسة في مجتمعاتنا تكمن في اعتباره واجباً زوجياً ثقيلاً عليك القيام به بشكل شبه يومي، ورغم أنف الظرف الصحي أو المكدّرات اليومية، وهو ما يسهم في تكريس حالة الإحباط من الشريك لا العكس.

 

لذا، تذكر بأن الجنس في النهاية مرتبط بالمزاج وبالحالة النفسية بالدرجة الأولى، أي حين تشعر برغبة جسدية ونفسية لممارسته. وعليك أن تدرك جيداً أن العبرة ليست في الكم وإنما في النوع.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.