وزيرة خارجية السويد انتقدت إسرائيل فقلبت الدنيا في تل أبيب وإعلامها وخارجيتها

0

 

استطاعت وزيرة خارجية مارجوت فالشتروم أن تقلب الدنيا في تل أبيب إلى درجة كبيرة وصلت إلى حد تطاول الاعلام الاسرائيلي عليها إضافة إلى تدخل الخارجية الإسرائيلية ومهاجمتها أيضا, بعد أن انتقدت سياسة القتل الوحشي التي تنتهجها في التعامل مع الفلسطينيين في الآونة الأخيرة.

 

وقالت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية ـ في سياق تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني السبت ـ “يبدو أن وزيرة خارجية السويد تتقن حرفة إغضاب إسرائيل حين تواتيها الفرصة لذلك”.. لافتة إلى أنها تنتقد إسرائيل لإعدام من وصفتهم بـ “إرهابيين ” دون محاكمة.

 

وكانت وزيرة الخارجية السويدية قد جددت أمس الجمعة، انتقادها لسياسة الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين، قائلة: إن “إسرائيل تنفذ عمليات إعدام لفلسطينيين دون محاكمة”.

 

وجاءت هذه التصريحات خلال استجواب قدمه ثلاثة من أعضاء البرلمان حول سياسة السويد الخارجية وبأنها منحازة للفلسطينيين على حساب الإسرائيليين.

 

وبسؤال أحد أعضاء البرلمان السويدي لها حول رفضها إدانة أعمال العنف الفلسطينية ضد الإسرائيليين، قالت فالشتروم إنها ترفض الإرهاب وأن إسرائيل لها الحق في الدفاع عن نفسها، ولكن في الوقت نفسه لا ينبغي أن يكون الرد الإسرائيلي بتنفيذ إعدام دون محاكمات أو باستخدام قوة مفرطة”.

 

ودفعت التعليقات التي أدلت بها وزيرة خارجية السويد، مبعوث إسرائيل في ستوكهولم اسحق باكمان، للرد عبر صحيفة “اكسبريسن” السويدية، قائلا: “إن التركيز على الإجراءات التي اتخذها ضحايا الإرهاب من أجل الدفاع عن أنفسهم يساعد على تشتيت الانتباه بعيدا عن الأفعال المروعة للإرهاب ذاته. وبدلا من ذلك، نحن بحاجة إلى إدانة الإرهابيين والعمل ضدهم، وضد أولئك الذين يمولونهم، وضد أولئك الذين يحرضون على الإرهاب”.

 

كما انتقدت وزارة الخارجية الإسرائيلية تصريحات وزيرة خارجية السويد ، التي قالت فيها إن إسرائيل تنفذ عمليات القتل والإعدام اليومية بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

 

واعتبرت وزارة الخارجية الإسرائيلية تصريحات الوزيرة السويدية بانها تصريحات فاحشة وعنصرية، قائلة “انه يحق للإسرائيليين الدفاع عن انفسهم، خاصة مع تصاعد موجة العنف والإرهاب”.

 

وجاءت أقوال الخارجية في بيان نشرته القناة العبرية الثانية عبر موقعها الإلكتروني صباح اليوم السبت.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.