بوتين يهدّد تركيا: “ستندمون أكثر من مرّة وردّنا لن يكون هستيرياً”

6

عاد الرئيس الروسي ، لتهديد ، من جديد، بعد إسقاطها لطائرة “سوخوي-24” الروسية، الشهر الماضي، بعد اختراقها المجال الجوي التركيّ.

 

وأكد بوتين في تصريحٍ صحفي، اليوم الخميس، أن تركيا ستندم “أكثر من مرة”، على اسقاطها للطائرة الروسية، وأن الرد الروسي “لن يكون هستيرياً”.

 

وأضاف: “مخطئ جداً من يعتقد أن العقوبات الروسية على تركيا ستقف عند حدّ الإجراءات الاقتصادية”.

 

 

قد يعجبك ايضا
6 تعليقات
  1. عمر يقول

    النباح علي قدر الالم تركيا وقعت اتفاقية الغاز مع قطر وانتهي الموضع ههههههه انبح للصبح ياتبن الكلب

  2. المهتدي بالله يقول

    بوتين زعيم المافيات الروسيه وبواسطتها يحكم روسيا باسلوب زعماء المافيا ..واذا بقيت روسيا تحت حكم المافيات فعلى دول العالم المتحضر ايقافها عند حدها وانقاذ الشعب الروسي والعالم من جرائمها التي تعتبرفي الوقت الحاضر اعظم من جرائم النازيه التي كانت سببا للحرب العالميه الثانيه التي راح ضحيتها اكثر من خمس وعشرين مليون انسان ..فهل هذا المعتوه بصفته زعيم المافيات الروسيه يقود العالم لحرب مدمره تكون فيها نهاية العالم لان جرائم الحكام المجانين فيما مضى كانت مدمره على العالم …

  3. المرعشلي يقول

    رهيبين العرب في ردودهم ملكيين اكثر من الملك .مع ان تركيا ماقالت مثلكم

  4. المرعشلي يقول

    يامهتدي اهتدي بالله بيتنا اولى

  5. عبدالهادي يقول

    انت فعلا مصدق انك تقود دولة عظمى؟لا يا سيد بوتين انت لا تقود دولة عظمى فكما ان الأتراك يحتاجون الغاز الروسي فروسيا ايضا تحتاج العملة الصعبة اي الدوووووولار فكر قليلا وانظر لحال الروبل ستعرف انك لا تستطيع ان تعادي العالم كله وكلنا يعرف انك لا تستطيع العيش مع الشعب الروسي دون بيع البترول والغاز.وخلي النووي بتاعك يبقى ينفعك ولو كانت الدول عظمى بالنووي لكانت باكستان من الدول العظمى.فبلاش تهديد وبلاش وعيد وابقى اشرب الغاز بتاعك

  6. المهتدي بالله يقول

    كثيرين من العرب ا لمسلمين السنه والشيعه خدعهم الاعلام الفارسي المجوسي بأن هؤلاء الفرس المجوس يدافعون عن المظلومين وانهم يقاومون الاطماع الامريكيه والصهيونيه وهم في الحقيقه اكثر الناس تامرا على العرب والمسلمين ولهم اطماع ومخططات يعملون لتحقيقها على حساب الامه العر بيه بمحاولة استرجاع الامبراطورية الفارسيه بالهيمنه على الوطن العربي في بلاد الشام والعراق والجزيره العربيه بما فيها الحرمين الشريفين في مكه والمدينه واعمالهم الحاليه لا تخفى على احد ..الامه العربيه والوطن العربي الكبيرمن المحيط الى الخليج يحتضن ابناؤه … لان الامه مشتقه من الام والام روؤمة باولادها مهما كانوا عاقين يحتضن منهم العربي الشيعي لا الفارسي ويحتضن المسيحي العربي لا المسيحي الصليبي واليهودي العربي لا اليهودي الصهيوني .يحتضن ابناؤه بحنان الام وعطف الاب اما الذين باعوا انفسم للفرس والصليبيه والصهيونيه العالميه فهولاء هم اعداء هذه الامه وهذا الوطن .كما نراهم اليوم.وقراءة التاريخ العربي الاسلامي خير دليل على ذلك ..حيث كان الوطن العربي يضم كل الناس تحت راية العروبة والاسلام…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.