حبوب “نسكافيه” قتلت “عرفات” .. ومرافقه هرب وغير شكله بعمليات تجميل

3

ذكرت صحيفة “الديار” اللبنانيّة، أن جهاز “الموساد” الإسرائيليّ، تمكن من دسّ السمّ في مشروب “الحليب والنسكافيه” الذي كان يتناول الرئيس الفلسطينيّ الراحل ، عن طريق أحد مرافقيه.

 

وبحسب الصحيفة فقد وصل “الموساد” إلى الحبوب المطحونة من النسكافيه، وجُلبت علبةٌ مغلقة مختومة بواسطة فلسطيني وهو احد مرافقي عرفا،ت ووضعت العلبة التي استعملها لاحقاً مرافقو أبو عمار في تحضير كوب الحليب مع النسكافيه.

 

وقالت: “كانت الحبوب الموضوعة في علبة النسكافيه مشبعة بالبلوتونيوم، فما إن تناولها أبو عمار لمدة أسبوع حتى بدأت تظهر عليه عوارض المراجعة لكل شيء في معدته، وبدا ينحل جسمه، وفي المستشفى الفرنسي في باريس عرفوا المرض والسم من البلوتونيوم، لكنهم لم يعلنوا النتيجة، وهكذا توفي أبو عمار مسموماً بمادة البلوتونيوم التي زرعها الموساد بواسطة أحد مرافقيه مقابل مبلغ كبير من المال”.

 

وتضيف الصحيفة اللبنانية التي لم تذكر مصدر معلوماتها هذه، أنه  التحقيق الفلسطيني بيّن أن هذا المرافق غادر إلى كندا وقام بتغيير بطاقاته وجواز سفره وشكله بواسطة عمليات تجميل وساعده بذلك جهاز “الموساد”، وهو الآن في الولايات المتحدة، دون أن يعرف عنه شيئاً.

 

وأشارت إلى أن لجنة التحقيق الفلسطيني لا تريد اتهام الفلسطيني المذكور بأنه وضع السم لأبي عمار، بل تريد التركيز على “الموساد” دون ذكر التفاصيل.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. عمر بن عمر يقول

    خونه….واحد تلو الاخر…هو خائن ومن سممه خائن..وهم من البدايه يخونوا بعضهم البعض..

  2. المرعشلي يقول

    في الامارات قتل زيد عمر للوصول للسلطة … وفي فلسطين فلسطيني قتل رئيس السلطة الفلسطينية خدمة للصهاينة …متأصلة وهي ديدن لعرب الشمال …. لكن ماتتوقعون هذا الفلسطيني الخائن له جذور بعرب الجنوب او اماراتي ارسلة محمدبن زايد

  3. حيرن الحلبي يقول

    خبر سخيف يستهزء بعقل القارى والسبب بسيط لماذا لايكشف عن الفاعل ما دام اجهزة الامن والاستخبارت تعرفه فعلى من يحجب الاسم وهذا يعني انهم يريدون تسجيلها ضد مجهول ليستروا فعلة المجرم الحقيقي – حسبي الله ونعنم اوكيل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.