مفتي مصر والراقصة “صافيناز” بصورٍ فاضحة .. ونشطاء: “مصر هتشوف أيام سوده”

2

طالب مركز “الشهاب” لحقوق الإنسان، بعزل مفتي مصر  د. من منصبه، مؤكدين أنه لم يعد جديرًا به ولا مناسبًا للجلوس على هذا الكرسي والمطالبة بمراجعة كل قراراته الخاصة بالموافقة على إعدام الآلاف من الأبرياء.

 

وكان نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فسبوك” قد تداولوا صورًا “خاشدة وفاضحة” للراقصة ، في أحد أفراح أبناء القيادات الأمنية بالداخلية المصرية بالإسكندرية، بحضور المفتي “علام”، الذي حضر الفرح بصفته مأذونًا، ولكنه استمر طوال فترة تواجد الراقصة، حسب النشطاء.

 

وندد النشطاء باستمرار جلوس علام وما يقوم به من أحكام للإعدام على آلاف الأبرياء، مطالبين بمراجعة جميع قراراته السابقة وعزله من منصبه.

 

وكتب أحدهم: “صافيناز والمفتي في حفل زفاف دا مصر هتشوف أيام سوده.. كل القواضي إعدام بإذن الله، المفتي هيركز إزاي”.

 

وكتب آخر “شوف لما واحد زي الدكتور يجيب في فرح بنتة الهايف الليثي والراقصة صافيناز وما إدراك من العري وجنات تعرف بلدك ريحا لفين”.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. اسمراني يقول

    يا أخوان وهل صدقتم أن شوقي علام شيخ أو عالم فليس كل من قرأ الكتاب فهيمُ , فمن يعين ظالم ويجيز القتل ليس بمستغرب عليه حضور حفل فيه راقصة عارية تتمايل وهو ينظر إليها فما بعد الكفر من ضلال ومابعد القتل من ذنب , وأفضل مايقال عنه شيخ منصر , او عمه على رمه ,ولاتستغربوا او تكذبوا خبرا يقول أنه ربط وسط الرقاصه ( العالمه ) بعمامته , فمن هان عليه دينه هانت عليه نفسه ومن هانت عليه نفسه اهانه الله ومن يهن الله فماله من مكرم

  2. الشمراني يقول

    شوقي وعلي جمعة وغيرهم من النماذج المسيئة للاسلام للاسف عبدة الدرهم والدينار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.