لكي لا تيأس تعلم من هذا المسن التركي مصطفى غينتش الطموح !

0

حقق الثمانيني التركي “” حلمه في الدخول كمحام إلى المحاكم التركية، حيث لم يكن سنه الكبير عائقاً أمام هدفه.

 

فبعد أن تخرّج من كلية الحقوق منذ نصف قرن، يعود غينتش محامياً متدرّباً تحت إشراف نقيب المحامين في مدينة آيدن، بالرغم من أن غينتش يعاني من ضعف بالبصر بنسبة ٩٠٪.

 

بحسب وكالة إخلاص للأنباء لم يكن هدف غينتش جمع المال في تحقيق حلمه، حيث يقول إن “مفتاح كل الأبواب في الحياة هو العلم لذلك أطمح أن أصبح محامياً” .

 

الجدير بالذكر أن الثمانيني تخرج عام ١٩٥٢ من مدرسة إعداد المعلمين التركية، ليبدأ في عملية التدريس لغاية عام ١٩٧٩ في مناطق تركية متعددة.

 

وفي عام ١٩٩٨ عاد إلى مقاعد الدراسة بعد قرار العفو بحق الطلبة القدامى، ليحصل على الإجازة الجامعية بالحقوق لكنه لم يستطع ممارسة مهمة المحاماة بسبب وضعه الصحي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.