“نيويورك تايمز”: هكذا أصبحت “سرت” مستعمرة لـ”داعش”

0

(وطن – وكالت) قالت صحيفة “نيويورك تايمز” إن مدينة الليبية أصبحت مستعمرة نشطة لتنظيم ، حيث باتت تعج بالمقاتلين الأجانب من أنحاء المنطقة، ذلك بحسب شهادات السكان المحليين وقادة الميليشيات المحلية وحتى الأسرى الذين تم إطلاق سراحهم من السجن الرئيسي في المدينة.

 

ونقلت الصحيفة الأمريكية في تقرير، الأحد، عن نوري المنجوش، رئيس شركة نقل في مصراتة، التي تبعد نحو 65 ميل غرب سرت، “إن قيادة تنظيم داعش بأكملها في تتم من الخارج”.

 

وتقول الصحيفة إن بينما يواجه التنظيم  ضغوطاً عسكرية وإقتصادية متزايدة في سوريا والعراق فإنه قادته يبحثون في أراض أخرى.

 

ويقول مسؤولون فى الاستخبارات الغربية أن من مظاهر هذا التحول هو الإتجاه نحو شم الهجمات الإرهابية على نطاق واسع ضد أهداف بعيدة، بما في ذلك هجمات باريس وسقوط الطائرة الروسية في مصر.

 

لكن قادة الجماعة تكرس أيضا موارد جديدة واهتمام بالجماعات التابعة البعيدة والتي تعهدت بالولاء لداعش، وهذه الجماعات توجد في أفغانستان ونيجيريا وغيرها.

 

ويضيف مسؤولون غربيون، أن هناك نحو 8 جماعات تابعة على الأقل.

 

لكن يوضح المسؤولون الغربيون أن فرع التنظيم في مدينة سرت على ساحل البحر المتوسط هو الوحيد الذي يعمل تحت سيطرة مباشرة من قادة داعش في العراق وسوريا.

 

وقال باتريك بريور، خبير شؤون مكافحة الإرهاب لدى وكالة الإستخبارات الدفاعية الأمريكية إن داعش في ليبيا هى الأكثر قلقا لهم لأنه سرت تمثل مركز لهم في شمال أفريقيا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.