الإمارات تستعين بمرتزقة من أريتريا هذه المرة في حرب يرفضها مواطنوها

0

انطلقت، الجمعة 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، زوارق حربية مليئة بالمقاتلين من أبناء مدينة عدن إلى دولة اريتريا لتلقي التدريبات العسكرية.

قال مصدر أمني لوكالة خبر، إن ما يقارب 100 مقاتل تم نقلهم عبر ميناء الزيت بمديرية البريقة، ظهر الجمعة، على متن قوارب إلى اريتريا لتلقي التدريبات العسكرية.

وهذه هي الدفعة الثانية التي يتم إرسالها إلى اريتريا لتلقي التدريبات ضمن برنامج سري إماراتي في إحدى المعسكرات هناك.

وأوضح المصدر، أن دولة الإمارات هي من تقوم بالدعم المالي واللوجيستي لأولئك المقاتلين.

وذكر تقرير للأمم المتحدة، مؤخراً، أن نحو 400 جندي إريتري قد انضموا إلى الجنود الإماراتيين للحرب في اليمن.

ورأى خبير ومؤلف بارز، أن اعتماد الإمارات والسعودية على إرسال وتأجير مرتزقة أجانب إلى اليمن يأتي كتعبير عن رغبة في شن حرب يرفضها مواطنوها.

وقال شون ماك فيت، وهو زميل بارز في المجلس الأطلسي ومؤلف كتاب “المرتزقة الجدد” “The Modern Mercenary”: إن استقدام مرتزقة إلى اليمن هو خيار جذاب للدول الغنية التي ترغب في شن الحرب بعد أن رفض مواطنوها الدخول في تلك الحرب”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More