“صور”: “ملكة جمال داعش” التي ضربت حتى الموت أثناء هروبها

0

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، اليوم الأربعاء، صوراً للمراهقة “سامرا كيزونوفيتش” وصديقتها التي هربت معها “سابينا سيلموفيتش”، في نيسان 2014، للانضمام الى صفوف تنظيم “داعش” بالرقة السورية.

 

“سامرا وسابينا” هما من عائلات اللاجئين القادمين من البوسنة، والذين استقروا في النمسا عقب الحرب التي نشبت بالبوسنة في التسعينيات، وولدتا في النمسا.

 

وانتشرت صور الفتاتين بعد انضمامهما للتنظيم وهما ترتديان زياً إسلامياً عبارة عن نقاب يغطي وجههما، وبثت الفتاتان رسائل للأصدقاء عن حياتهما الجديدة في سوريا، جاء فيها أنه “لن يعثر أحد علينا أبداً”.

 

وبدت إحداهما في صورة ومن خلفها مجموعة من المسلحين، وهي تحمل بندقية من طراز كلاشينكوف.

 

ووفق وسائل إعلام نمساوية، فإن الفتاتين تمكنتا من الاتصال بعائلتيهما لإخبارهما نيتهما العودة إلى النمسا، ورغم ذلك حذرت تلك المصادر من تضاؤل فرصة ترك الفتاتين لحياتهما الجديدة والعودة إلى البلاد بعد أن أصبحتا مشهورتين عالمياً، وبعد انتشار صورهما في كل أنحاء العالم.

 

وبحسب تلك الوسائل فإنه تم ضرب “سامرا” حتى الموت أثناء محاولتها الهروب من التنظيم.

 

واشارت الى أن سيدة تونسية عاشت مع المراهقتين النمساويتين في الرقة، كشفت هذه المعلومة مضيفة “سامرا كانت قادرة على الهروب”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More