ضاحي خلفان يثير الغبار حول مصير قاسم سليماني ويتساءل: هل قتل في اليمن؟  

5

“وطن- خاص”-  وضع قائد شرطة دبي السابق دائرة الجدل التي يفضل البقاء فيها، حين تساءل في تغريدة على صفحته الرسمية عما إذا كان طيران قد قصف قائد فيلق القدس سليماني في ، فاختفى أثره.

 

وقال خلفان في تغريدته: “هل قصف سليماني في غارة للتحالف في اليمن ولم يعثر له على أثر؟”، دون أن يوضح مغزى تغريدته، وكيف يتحدث عن قصف سليماني في اليمن بينما تشير معظم الأنباء والصور إلى أنه في يقود المليشيات الشيعية في ريف حلب الجنوبي.

 

وتأتي تغريدة خلفان لتناقض تسريبات إخبارية بثها موقع مقرب من المعارضة الإيرانية تقول إن سليماني أصيب منذ نحو 12 يوماً في استهداف سيارة كان يستقلها بصاروخ أطلقته قوات المعارضة السورية، على إحدى جبهات ريف حلب الجنوبي.

 

ومنذ نحو أسبوعين سرت شائعات قوية عن مقتل “سليماني”، بعيد استهداف سيارة يشتبه بأنها كانت تحمل قادة من وزن كبير، واعترفت حينها مواقع مقربة من طهران بمقتل 4 قياديين عسكريين لها، بينما اكتفت بنفي خبر إصابة سليماني أو مقتله.

 

ويعدد سليماني رجل طهران القوي في المنطقة ومنفذ خططها العسكرية والاستخبارية التي أفضت إلى السيطرة على جزء واسع من العراق والهيمنة على قراره السياسي كما في لبنان، بينما تحاول السيطرة على اليمن  وسوريا، لإحكام الطوق حول السعودية وتركيا وهما من ألد أعداء .

 

قد يعجبك ايضا
5 تعليقات
  1. عمر بن عمر يقول

    في اليمن في سوريا في أي مكان المهم أنه لقي جزاءه من رب العالمين وأتمنى من الله أن يهلك عاجلا ويكون عبره لبقية الخنازير أمثاله…. حتى يتأكد الايرانيين ومن خلفهم من الخونه العرب أن ابطال سوريا بالمرصاد لهم ولن يحققوا الاحلام المستحيله التي يحلمون بها. والى جهنم وبئس المصير.

  2. وعد السماء آت يقول

    تراك ياظرطان مزبنه عندك وخل عنك الكذب تراك تحب الروافض حبا جما والدليل اقوالك وافعالك

  3. ابو مازن عباس يقول

    قبح الله وجهك يا خنزير يا مجرم يا واطي

  4. A5aa othmaan يقول

    محاولة يائسة من جانب الإمارات لتحويل الانتباه عما يجري في سورية التي تدعم فيها نظام الأسد الصفوي ضد الثورة السنية.

  5. اسمراني يقول

    ياليت ياضاحي خرفان أن يصيبك ما أصاب قاسم سليماني إن صح الخبر , بشظيه في لسانك ويديك تخرس فلا تتكلم بعدها أبدا , ولاتكتب إلى يوم القيامه فترتاح وتريحنا من سخافاتك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.