هؤلاء 4 مطلوبين للتصفية بعد هجمات باريس

0

ذكرت صحيفةٌ ايطالية، اليوم الاحد، ان أجهزة الامن في فرنسا والغرب اجمالاً، يتتبعون 4 من عناصر الخلية التي تزعمها ونفذت هجمات باريس الاخيرة؛ لتصفيتهم.

 

وبحسب صحيفة “كوريريه دي لا سيرا الإيطالية”، فإن من أبرز المطلوبين الشقيقان ، اللذان يعتبران  من أنشط الفرنسيين في مجال التجنيد والتعبئة للشباب الغربيين عموماً والفرنسيين الذين اعتنقوا الإسلام حديثاً، إلى جانب أوساط الجاليات المهاجرة في المدن الفرنسية بما أنهما يتحدران من عائلة مهاجرة من جزيرة لارينويون الفرنسية، مثل تولوز في الجنوب، بما أنهما من أصدقاء محمد وعمر مراح السابقين قبل تحولهما إلى سوريا.

 

وتقول الصحيفة نقلاً عن مصادر امريكية، إن الأخوين كلاين، قبل السفر إلى سوريا إقامتهما منذ 2003 في بلجيكا، وفي المناطق القريبة من حي مولنبيك الشهير، ولكن فابيان، الشقيق الأكبر اشتهر منذ ذلك التاريخ بتجنيده أول انتحارية في تاريخ حالياً، وتنظيم القاعدة في العراق بعد الغزو الأمريكي للعراق في 2003، البلجيكية موريال ديغوك، التي فجرت نفسها في 2005 مستهدفة دورية أمريكية.

 

وبعد حادثة البلجيكية، اضطر فابيان إلى الهرب والعودة إلى فرنسا، ليُعتقل بسبب تورطه في شبكات تسفير الإرهابيين إلى العراق، والتهديد بتفجير مسرح الباتاكلان الذي استهدفه الهجوم الأخير في باريس، ويُسجن 4 سنوات قبل إطلاق سراحه المشروط في 2012، الذي استمر حتى هروبه إلى سوريا في 2014.

 

وأضافت الصحيفة أن الفرنسي من أصل جزائري سليم بن غالم، وصديقه الفرنسي بيتر شريف الذي يتحد من أصل انتيلي من جهة الأب وتونسي من جهة الأم، اللذين أشرفا في إطار هذه المجموعة على التخطيط لتنفيذ الهجوم الذي تعرضت له صحيفة شارلي إيبدو الساخرة في بداية 2015، ومجموعة من العمليات الأخرى مثل محاولة الهجوم على قطار تاليس الرابط بين امستردام وباريس، وعلى المتحف اليهودي في العاصمة البلجيكية في 2014، ومحاولة الهجوم على كنيسة في منطقة فيل جويف الباريسية، وضعوا ايضاً على قوائم التصفية .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.