بكى الأب وواساه الولد!

2

1 2

لم تبكِ يا أبي؟ سأل الولد فأجهش الوالد بالبكاء ولم يتوقف.

حملق الولد بأبيه وبقي صامتا.

أكسرة الخبز هذه كسرته أم بيتنا الذي صار كوم حجارة؟.

أم الخيمة التي نحشر فيها كالخراف المعدة للذبح؟. أم جدتي التي ماتت في منتصف الطريق إلى المخيم؟.

لا تبكِ يا أبي! معلش!

كان أبي يقول لي إن الرجال لا يبكون ولا يتألمون ولا ينكسرون، وسألته هل هم إذن بجنة في الدنيا؟ ضحك وقال: الوطن جنة الدنيا يا بني.

وفي الطريق سألته هل انتقلنا إلى جهنم أم الوطن انتقل ونقلنا إلى الجحيم؟ قال لي غير مصدق: لا تهتم سينتهي هذا الجحيم!

لم يبكِ الولد على بكاء أبيه، ظل مشدوهاً. كيف ينكسر أقوى الرجال قهرا؟. مد يده إلى وجه أبيه يواسيه، فأجهش الأب ببكاء كالنحيب، ونزل دمعهُ على كسرة الخبز. احتضن ولده ولم يتوقف عن البكاء.

لا الولد ظل ولدا ولا الوالد عرف أن يكون أباً قادرا على أن يأتي بأكثر من كسرة خبز ويحمي عظام أطفاله من البرد.

هناك بكل يقين ما هو أبشع من الموت حين تتلظى الروح، فلا هي ميتة ولا هي منتهية في أبدية المذبحة. أو يصبح الوجود ذنبا مثل حماقة الرجال الذين عاشروا نساءهم وأنجبوا الأطفال كي يبكوا قهر الرجال أمامهم.

على هذه الأرض ما يستحقه النفط الأسود وإسرائيل وكل ما عداهما مشنقة على شكل وطن وسجان وصاحب عرش ومؤامرة.

 نظام المهداوي

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. مروان يقول

    لعنة الله على كل من كان له يد من قريب او بعيد فيما حدث ونحتسب الى الله ان يزيل الغمة عن هذه الأمة والله ولي الصابرين…

  2. خالد الغامدي يقول

    وش دخل النفط الاسود ههههههههههه مرضى بالحرام انكم مرضى ولكن موتو بغيضكم وسنظل ندعم المسلمين السنه في كل مكان حتى لو سبو الخليج ندعمكم بالمال والسلاح ولكن انتم مشكلتكم انكم تفكرون كل مشكله بالعالم السعوديه مفروض تحلها ترى عدد السعوديه 30 مليون على الاكثر يجب على الدول العربيه ان تقوم بدورها مثل مصر والاردن وغيرهم السعوديه يكفي اللي فيها تضرب بسوريا وتضرب الشيعه باليمن وتضرب الارهاب وتحارب تهديد ايران والعراق والغرب وتناوش اسرائيل وتعتبره احتلال استحو على وجيهم ياعرب وقومو بدوركم خاصه دولة الكفر الاباظيه عمان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.