بسبب “الإسلاموفوبيا” في فرنسا .. آباء يطالبون بناتهم بخلع الحجاب !

1

ذكر عبد الله زكري، رئيس المرصد الوطني لمناهضة الإسلاموفوبيا، أن مظاهر “الإسلاموفوبيا” بفرنسا ازدادت بعد الاخيرة، كاشفاً عن أنّ بعض الآباء بدأوا بمطالبة بناتهم بخلع .

 

وقال زكري لقناة “فرانس 24” ، إنه تم تسجيل أكثر من 35 مظهراً من مظاهر “” خلال اسبوع في ، مبدياً تخوفه من تصاعد أعمال العنف وداعيا إلى الهدوء، مضيفا أن مظاهر الإسلاموفوبيا التي تم رصدها تختلف أشكالها بداية من العنف الجسدي وتخريب المساجد، وصولا إلى بعث رسائل الكراهية والشتائم وحرق عدد من السيارات التي تعود للجالية المسلمة.

 

وأشار إلى أنه، خلال الأسبوع الماضي، تم الاعتداء على ثلاث نساء محجبات؛ الأولى في تولوز والثانية بمارساي والثالثة بسان مارين، لافتاً إلى أن واحدة منهن كانت ترتدي الحجاب وتتجول برفقة طفل في عربته، وقام شاب فرنسيّ بتهديدها بالقتل، فيما الأخرى وعندما كانت تهم بالخروج من محطة المترو دفعها شاب في العشرين من العمر واتهمها بأنها إرهابية، قبل أن يلكمها ويجرحها بآلة حادة.

 

وأوضح ان الخوف من هذه الاعتداءات وتوالي الشتائم دفع عددا من الآباء إلى مطالبة بناتهن بخلع الحجاب.

 

وشدد زكري على أنه ليس كل الفرنسيين ضد المسلمين، لكن بعض السياسات والخطابات تزيد من تأزم الوضع، داعيا إلى عدم نشر سياسة التفرقة في فرنسا، بالقول: “نحن المسلمون نعاني تماما كما باقي المواطنين منذ يوم الجمعة الماضي”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. محمود يقول

    انزعوا عن بناتكم اكياس القمامة واندمجوا فى هذه المجتمعات او عودوا من حيث اتيتم هذه هى الحقيقة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.