أحداث باريس والعالم المنافق

0

ليس هناك شخص سوي عقلياً سوي نفسياً إلا وينكر وبشدة ما حدث في فرنسا ويندد بالطريقة التي تم  فيها تنفيذ الجرائم. والمسلم خاصة لماذا لان تعاليم الاسلام السمح الحنيف تحث لا تروع امناً فكيف قتلةّ!

 لان تعاليم الاسلام السمح الحنيف تحث لا تقطع شجرة في الحرب

لان تعاليم الاسلام السمح الحنيف لا تهدم صومعة راهب لو ظفرت

 لان تعاليم الاسلام السمح الحنيف حفظت حرية المعتقد(لااكراه في الدين)

لان تعاليم الاسلام السمح الحنيف لا تشرع بالقتال الا دفاعاً عن النفس لان تعاليم الاسلام السمح الحنيف تحرم القاء بالنفس الى التهلكة بتفجير!  ولان الاسلام برئ من كل التهم براءة الذئب من دم يوسف علية السلام ولكن نأتي الى العالم المنافق الذي يكيل بمكيالين ولم يتضامن إلا مع فرنسا ونسى الدم السوري الذي يسيل منذ خمس سنوات حتى اصبح الدم السوري دم تجارب ليس هناك قنبلة الا وتم تجربتها عليهم لماذا لم نرى العلم السوري! اليس اولى الاعلام في هذا العام لتعاطفكم يا بشر! لماذا لم نرى علم فلسطين بعد قتل العزل من قبل الجنود الاسرائيلين على الابراج والمعالم العالمية!؟ ولماذا لم نرى العلم اليمني عليها فلايزال الحوثي يبيد قرى كاملة في اليمن ولازال يقصف النساء والأطفال ويسوئهم سوء العذاب لماذا لم يتعاطف العالم مع تعز الصامدة الذي ذاقت كاس القهر والعذاب ولم تستسلم ؟ لماذا ولماذا ولماذا طبعاً ليست لديكم ولا لديهم اجابة , دعونا منهم فليسوا هم اخوتنا في الدم ولا في الدين ولا في العروبة نأتي الى أخوتنا العرب والمسلمين ماذا كانت ردت فعليهم ؟ و اسفاه و اسفاه و اسفاه على كل من قال بلسانة وفعلت جوارحة غير ذلك! الجوارح تعاطفت لا شعورياً مع (باريخ) اما سوريا فلسطين واليمن فقط كلام لماذا(باريخ)هل من اجابة ! لأنهم لايريدون ان تكون أماكن سياحتهم وتسوقهم في خطر أماكن استثمارتهم ستخسر! علينا ان نتضامن طبعاً معهم بلد الجمال والعشاق اما سوريا واليمن وفلسطين لم نقصر معهم دعمناهم ماذا أكثر !هذا هو التفكير العربي! والتحليل عندي  اسفي هل دم العربي أرخص من الدم الغربي؟ طبعاً لا لا بالكلام وعملياً !

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.