السلطات الأردنية تنهي اضراب مساجين بعد مفاوضات استمرت اسبوعين

0

عمان – كتب : محرر الشؤون المحلية- خاص (وطن)

 تمكنت المفاوضات التي قادتها الأجهزة الأمنية الأردنية طيلة 14 يوماً على التوالي من إنهاء إضراب عن الطعام لنزلاء من التيار السلفي الجهادي في مركز إصلاح وتأهيل الموقر / 2 ، عقب تفاهمات  حول مطالبهم.

وكشفت سلطات السجون أن 10 نزلاء كانوا بدأوا إضرابا عن الطعام في الرابع من تشرين الثاني بمركز إصلاح وتأهيل الموقر/2، قرروا الأربعاء إنهاء إضرابهم بعد تفاهمات حول مطالبهم.

ويطالب هؤلاء المتهمون بقضايا تتعلق بقانون منع الإرهاب، بنقلهم من الموقر إلى مركز آخر، وفق ما يقول بيان نسب للمركز الإعلامي في جهاز الأمن العام ، مشيراً ان مطالبهم بالنقل لا تتفق والمعايير المطبقة في تصنيف النزلاء والتي تقتضي عزل النزلاء المحكومين والموقوفين حسب القضايا المرتكبة وخطورتها.

وكان أعلن نحو 35 نزيلا في سجن الموقر 2  اضرابهم ثم انخفض الى 23 وانتهى بـ 10 من الموقوفين والمحكومين من محكمة أمن الدولة ” المحاكم العسكرية” إضرابهم عن الطعام بسبب سوء المعاملة التي يتعرضون لها من إدارة السجن، وفق وكيل الدفاع عن أحدهم المحامي عبد القادر الخطيب.

واتهم المحامي الخطيب إدارة السجن  نقلا عن موكله الدكتور إياد القنيبي الموقوف على خلفية منشور له على مواقع  التواصل الاجتماعي ‘فيسبوك’، إن إدارة سجن الموقر 2 تحرم النزلاء من حقوق كفلها القانون ونظام المعتقلات، إلى جانب ادعاءات بتعذيبهم.

واضاف أن النزلاء المضربين عن الطعام لديهم خلافات مع أدارة السجن تتعلق بمطالب بعضهم بالنقل إلى مراكز إصلاح أخرى، وهناك مطالبات بأجراء اتصالات هاتفية  مع ذويهم  وفق ادعائهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.