الإثنين, ديسمبر 5, 2022
الرئيسيةتقاريرإيران تهدّد وتُصعّد .. ندعو السعودية للتأمل بمصير "صدّام حسين"

إيران تهدّد وتُصعّد .. ندعو السعودية للتأمل بمصير “صدّام حسين”

- Advertisement -

وطن- كشف رئيس لجنة السیاسة الخارجیة والأمن القومي في مجلس الشوری الإیراني علاء الدین بروجردي، أن جميع الأطراف وعلى رأسها أمريكا يصرّون على مشارکة إیران في مفاوضات فیینا، حول الملف السوريّ، عدا السعودیة التي “تصرخ لکن لا أحد یلتفت إلی صراخها’.

وقال: “حتی الیوم، لا یوجد علاقة جیدة مع السعودیة، نحن نأسف للسلوك السعودي الذي یقوم علی قتل الشعوب وتدمیر الیمن والبنی التحتیة فیه”.

إيران تهدد السعودية برد على تفجير السفارة الايرانية

وتابع: “نری أن العدوانیة التي تمارسها السعودیة أکبر من تلك التي یمارسها العدو الصهیوني”.

- Advertisement -

وأضاف “بروجردي”: “مشکلتنا مع السعودیة لیست فقط حادثة منی، نحن ندین أعمالها في الیمن، وسلوکها الإجرامي في ارتکاب المجازر ضد الشعب الیمني، وهذا یذکرنا بما فعله (الرئیس العراقي الأسبق) صدام حسین من مجازر، ونحن ندعو فقط إلی التأمل بما آل إلیه مصیره”.

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
spot_img
اقرأ أيضاً

5 تعليقات

  1. سوف تبتلع نعالك قريبا وتتوقف عن الجعجعه…
    يبدوا ان ايقافكم في سوريا وضربكم في اليمن أوجعكم كثيرا….
    الى الامام يا خادم الحرمين …كل هذه التصريحات الايرانيه المتشنجه دليل على انتصارك.

  2. وقواتك ومرتزقتك ايش يعملو بالعراق وسوريا؟؟ هل يوزعون الورود هناك يا عدو الله يا مجوسي؟؟ الايام بيننا يا عبدة النار يا حاقدين وباذن الله سيمكننا الله من رؤوسكم لنقطعها ونرميها للكلاب تاكل منها

  3. صدام حسين رحمه الله مات وهو ينطق الشهادتين ونحن نحب هذه الموته ولا نموت خدام لليهود والنصارى

  4. طردكم من البحرين وهزيمتكم في اليمن وقريبا بأمر الله إخراجكم من سوريا أفقدكم صوابكم يا مخنثين يا أبناء المتعة

  5. لمن يؤمن بألقرآن وماأقلهم يذكر الله تعالى عن فرعون نطقه بألشهادة حين قال عند غرقه لا إله إلا ألذي آمنت به بنو إسرائيل وهذا يذكرنا بنطق الشهادتين عند صدام حسين حين سقط في الخزي وزوال ألقوة والسلطان و قرب الموت حين تذكر الله فجأة :
    ( فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْيًا وَعَدْوًا ۖ حَتَّىٰ إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ).
    ألى المخدوعين بتراث الفقه التراثي من أمثال المعلق إبن الديار وغيره من الذين يترحمون على الطغاة الظالمين المعتدين كفرعون وصدام وآل سعود وغيرهم عليكم أن تصححوا معتقداتكم قبل ان يفاجأكم الموت وتحشرون مع فرعون وخلفاءه من الناطقين بألشهادتين أو غير الناطقين.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث