خبير أمني يكشف: منفذو “هجمات باريس” محترفون

0

أكد الخبير الأمني “شارلي وينتر”، أن التكتيكات التي استخدمتها المجموعة التي نفذت هجمات تظهر “مستوى رفيعاً من التعقيد، وكانت تحركاتهم في باريس مدروسة ومنسقة”.

 

وقال وينتر: “ما يبدو مؤكداً هو أن أولئك المهاجمين تلقوا تدريبات، وتحركوا بحرفية وبتنظيم، وتدل حقيقة أنهم حملوا أحزمة ناسفة أنهم كانوا يعملون وفق درجة رفيقة من التعقيد، كما يدل ذلك على أن العملية كانت مدبرة ومخطط لها بشكل جيد، وليست مجرد هجمات لمبتدئين”.

 

وتابع وينتر” ما جرى كان عملاً منسقاً بعناية فائقة، ويبدو أنه تم التخطيط له منذ بعض الوقت، ومن المحتمل أن المجموعة كانت تعد للهجوم منذ مدة طويلة، ولذا فإن الهجوم ليس مرتبطاً بأحداث وقعت مؤخراً مثل مقتل الجهادي جون، أو هزيمة في سنجار.

 

وبحسب وينتر “لم يشر البيان الذي صدر عن داعش بشأن مسؤوليته عن الهجوم لهوية أي من المنفذين، كما لم يتضح بعد فيما إذا كانت الهجمات تمت بإلهام من داعش، أو بتوجيه مباشر من التنظيم الإرهابي”.

 

وبرأي وينتر “يبدو أن القصد من البيان المذكور كان وسيلة تضليل، إذ ذكر في طياته أن الهجمات تمت في الدائرة ١٨ من باريس، فيما وقعت الهجمات في الدائرتين العاشرة والحادية عشر وحي سانت دينيس في العاصمة الفرنسية”.

 

وقال وينتر “ليس هذا أمراً غير عادي بالنسبة لبيانات صادرة عن داعش، أو أنه ليس لمنفذي الهجمات علاقة به، ولكن يبقى السؤال الأهم حول مدى علاقة المهاجمين الوثيقة بالتنظيم الإرهابي”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.