“القاسم”: الداعشي السوري ذهب وفجّر بباريس ونسيَ “قصر بشار” على مرمى حجر منه!

3

سخِرَ الصحفي بقناة “”، ، من تنفيذ تنظيم “ الاخيرة، والتي قُتِلَ وأصيبَ فيها المئات من الفرنسيين.

 

وقال القاسم في تغريداتٍ له على موقع التواصل الاجتماعيّ “تويتر”: “هل تعلم ان داعش موجود بمخيم اليرموك بقلب دمشق، لكن سبحان الله استطاع ان يصل بتفجيراته الى قلب باريس، لكنه لم يستطع الوصول الى قلب دمشق”.

 

وأضاف في تغريدةٍ ثانية: “عجيب أمر الداعشي السوري: يذهب لباريس لتفجير المسارح، ولا يذهب إلى قصر بشار ومراكزه الأمنية التي قتلت مليون سوري وشردت نصف الشعب”.

 

وتابع: “مسرح دار الأسد للأوبرا بدمشق على مرمى حجر من داعش بمخيم اليرموك، لكن داعش ما شاء الله وصل لمسرح باتكلان بباريس قبل أن يصل لدار الأسد للأوبرا”.

 

وفي ذات السياق، كتب القاسم: “ شامت بفرنسا ويتهمها بعدم محاربة الارهاب فوصل إليها. ممكن سؤال بشار باشا: ليش داعش وصلت الى قلب باريس ولم تستطع الوصول الى قلب دمشق”.

 

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. خالد يقول

    فيصل قاسم كلامك للاسف بلا معنا وكل مره تثبت انكً مفلس انت وقنااتك ذات الطابع السياسي الموالي

    اذا كنت تدعي بالمثالية والصدق أين هي اخبار قناتكم عن القتلى في اليمن من الأطفال والنساء من قبل طائرات التحالف النتن

  2. حكمتيار يقول

    فيصل فخر لكل عربي . برنامجه لوحده اقوى من اعلام بشار وايران والحكومة العراقية وحزب الله مجتمعه . فيصل سبق له ان اخرج بشار ثلاث مرات في دمشق .. قناة الجزيرة بصراحة عملت نقلة نوعية للاعلام العربي واثرت بشكل كبير في عقل المواطن العربي فقط جماعة الممانعة مقفله عقولهم حتى يفتحها خامنئي وان مات والمفتاح معه وهذا مااتمناه فالي الهاوية

  3. أبو عمر يقول

    خوزقناكن… مو
    كل يوم خازوق جديد..
    تعيش وتاكل غيرها يا فيصل..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.