مصادر استخبارية تكشف جانباً من حياة “الجهادي جون”

0

ذكرت صحيفة “ديلي تليجراف” أن مسؤولين بأجهزة الاستخبارات البريطانية والأمريكية، علموا أن “الجهادي جون” محمد الموازي، قد أخبر والديه خلال اتصال هاتفي بهما من سوريا خلال عام 2013 أنه يستعد للزواج ليقوم بعد ذلك بفترة قصيرة بإخبارهم أنه أصبح أباً لمولود ذكر يعتقد المسؤولون أنه في الثانية من عمره، إلا أن المسؤولين البريطانيين والأمريكيين لم يستطيعوا اكتشاف محل إقامة عائلة الموازي الصغيرة.

 

ولفتت الصحيفة إلى أنه بالرغم من أن “موازي” من مواليد الكويت إلا أن وصوله لبريطانيا مع والديه في السادسة من عمره جعله يحصل على الجنسية البريطانية ما يعني أن ابن الموازي الصغير ستنتقل له الجنسية طواعية وسيتمكن من دخول بريطانيا بكل سهولة متى أراد.

 

وأكد المسؤولون البريطانيون أن تلك الحقيقة تجعلهم عاجزين تمامًا عن الحيلولة دون تمكن الموازي الصغير من دخول بريطانيا بالرغم من أن الجميع يعلم أن أبيه كان من أكثر الإرهابيين المطلوبين دوليًا.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن نبأ مقتل الموازي أثار جدلًا بين البريطانيين، إذ أعرب بعضهم عن سعادتهم بموته واعتقادهم أن العالم أصبح أفضل بعد التخلص من هذا الإرهابي ذي السلوك الهمجي، بينما أعرب البعض الآخر عن استيائهم من أنه مات بسرعة دون أن يشعر ببعض الآلام التي سببها لضحاياه الذين قتلهم ذبحا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.