استنفرت الشرطة الفرنسية بحثا عنه .. هذا هو المطلوب الأخطر الهارب

1

قال مسؤولون فرنسيون إنهم يبحثون عن مشتبه به في تمكن من الهرب بعد تنفيذ الهجمات.

وحضت من يمتلكون معلومات عن ، البلجيكي المولد والذي وصفته بالمطلوب الخطر، للإدلاء بشهاداتهم.

وقالت السلطات الفرنسية إن سبعة مهاجمين قتلوا أثناء الهجمات الجمعة، بينهم إثنان يسكنان بلجيكا.

وعزز العثور على سيارة مشبوهة مهجورة الشكوك في أن ثمة شخص آخر، على الأقل، تمكن من الهرب.

وقال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف إن التحقيقات ستظهر أن الهجمات” قد أعدت في الخارج، من مجموعة من الأشخاص يقيمون في بلجيكا”.

وأضاف كازنوف أن أفراد المجموعة “استفادوا من متواطئين معهم في ”.

وكانت قوات الأمن الفرنسية عثرت على عدة بنادق كلاشينكوف في سيارة من طراز سيات سوداء تركت في ضاحية مونتروي شرقي باريس، يُعتقد أن بعض منفذي هجمات باريس استخدموها.

وألقت السلطات البلجيكية القبض على خمسة أشخاص في بلدة مولينبيك بالقرب من بروكسل يعتقد أنهم على صلة بالهجمات، حسب رئيس البلدية.

وقال رئيس الوزراء البلجيكي، شارل ميشل، إن أحد المعتقلين قضى ليلة الجمعة في باريس.

وعثرت السلطات الفرنسية على سيارة تحمل لوحة بلجيكية بالقرب من قاعة الحفلات الموسيقية باتاكلان.

وتعرفت السلطات في وقت سابق على هوية أحد المهاجمين وهو إسماعيل مصطفى، واعتقل ستة أشخاص مقربون منه.

وقد أعلنت فرنسا الحداد لثلاثة أيام على الضحايا الـ 129 الذين قتلوا في الهجمات على مطعم وصالة عروض موسيقية ومنطقة قرب ملعب رياضي.

وجرح في الهجمات مئات، بعضهم في حالة خطرة.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. محمد حجازي يقول

    لماذ هذه التسميات ” مجاهدين ” وهل قتل الناس جهاد !!!؟؟؟ أناس في غالبيتهم لا يعرفون شيئاً وما الذي يحدث هشنا أو هناك … قتل أناس يحضرون حفل موسيقي أو مباراة … لماذا كل ذلك … ؟؟؟ هل الاسلام أصبح منهجه القتل والتدمير وكل ما نهى الله ورسوله عنه ” ولا تقتلوا النفس التي حرم الا بالحق ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطاناً فلا يسرف في القتل انه كان منصورا ” صدق الله العظيم … أي مجاهدين هؤلاء قتل وتقطيع وسبي واغتصاب … تشريد وتدمير وترويع وتقولوا مجاهدين … لطختم اسم الجهاد ومعانيه … اين جهادهم في فلسطين والدفاع المسجد الأقصى ؟؟؟ ليذهب هؤلاء الى الجحيم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.