كاتب مصري يزعم: حرب السعودية في اليمن لـِ 3 أسباب أهمها “التوّسع”

5

قال الكاتب السياسي المصري، كريم سعيد، إنّ الحرب على تحمل وراءها “اهدافا توسعية”.

 

وأضاف سعيد وهو عضو “رابطة الادب العالمية وعضو منتدى التحرير” أن “المملكة كان لها الدور الأبرز في إسقاط العراق، واضطهاد سوريا منذ عام 2003 لرفض رئيسها بشار الأسد التخلي عن المقاومة في لبنان وفلسطين والعراق، كما دعمت أي حركة مضادة للبنان، ومؤخرًا تدهورت علاقتها مع تركيا، واليوم تقتل نساء وأطفال اليمن”.

 

وتساءل الكاتب “سعيد”: لماذا تفعل السعودية ذلك؟

 

وقال إن الإجابة على هذا التساؤل يتطلب عرض عدة سيناريوهات، الأول هو أن أميركا نجحت في تسمين حكام العرب وتأمينهم، ثم تسليحهم ليقاتلوا بعضهم بعضًا، مثلما نجد الصورة جلية في “عاصفة الحزم” التي تقودها السعودية والإمارات والكويت ضد اليمن، فأغلب حكام الدول المشاركة، يتمتعون بالملكية أو الحكم الذاتي، وفي “بطونهم بطيخة صيفي”، لإيهامهم أن أمريكا تحمي مناصبهم، ماداموا يقدمون فروض الولاء والطاعة، حتى إن أحد أعضاء الكونجرس الأمريكي قال: “طالما في الشرق الأوسط نفط وإرهاب فستظل علاقتنا بالسعودية جيدة”.

 

والسيناريو الثاني هو أن شركات البترول الغربية هي المسيطر الأول على نفط اليمن، كما أنها تلعب دورًا بارزًا في إنتاج السعودية للنفط، والذي يشكل 95% من الموازنة العامة للدولة، وبالتالي بعد توقف شركات البترول في اليمن، كان لابد لأميركا أن تتحرك، لكن وضعها الاقتصادي حاليًا لا يسمح بذلك، خصوصًا أنها لم تتماثل للشفاء بعد من خسائر حرب العراق والأزمة المالية العالمية، وكذلك دعم حكام الربيع العربي، لذلك أعطت أوامرها لحليفتها السعودية لتتحرك لإنقاذ شركات النفط التي بمثابة الملعقة الذهب للأسرة الحاكمة.

 

والسيناريو الثالث يتجسد في أن “السعودية تحارب التشيع، وهو ما أعتبره استخفافًا بالعقول، لأن السعودية نفسها يقطن بها أهالي الطائفة الشيعية في القطيف والإحساء، وإذا كانت تحارب التشيع فلماذا حاربت الإخوان المسلمين في مصر، ومولت عسكر الجزائر ضد الإسلاميين، وحاربت طالبان في أفغانستان، وتحارب حماس في فلسطين؟ كما أن علاقتها بتركيا تدهورت، ومن زاوية أخرى، لماذا لم تحرر السعودية القدس من الصهاينة عوضًا عن قتال جارتها اليمن وقتل أكثر من ألف مسلم من بينهم 115 طفلً؟”!

 

وقال بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء “فارس” الايرنية: “أخيرًا رفع الغطاء وظهرت عورات السعودية، بعدما تركتها حليفتها أميركا وذهبت تخطب ود إيران، وهو ما دفع السعودية للتلميح بتوجيه ضربات لسوريا ردًّا على التقارب الإيراني الأميركي، كما اتجهت روسيا لدعم سوريا متجاهلة العروض السعودية كافة، فاليوم انهار الاقتصاد السعودي بعدما تبدد الذهب الأسود وانخفض سعره إلى 45 دولارًا بدلًا من 120 دولارًا، وأصبح دفتر الشيكات السعودي بلا جدوى، وكشفت كوارث الحج سوء إدارة آل سعود، من سقوط رافعة على المصلين، وقتل المئات من التدافع في منى، وحريق الفنادق، جميعها تدل على هشاشة الإدارة السعودية للبلاد، التي انتهت بمعاقبة الطفل علي باقر النمر، بالإعدام والصلب في ميدان عام، لمشاركته في مظاهرة عام 2012، فهل هذا هو العدل؟” .

قد يعجبك ايضا
5 تعليقات
  1. عمر عمر عمر يقول

    كلام اقل ما اقول عنه مجرد هراء هذا شخص باع دينة بعرض من عروض الدنياء لأجل الصفوين قابض كم قرش وجالس يسب
    لاحول ولاقوة الابالله

  2. ابوراشد يقول

    مفيش رز

  3. عبدالرحمن يقول

    لماذا الجميع يتحاملون على السعودية اليست السعودية من شاركت في حرب 63 وحرب 73 واستخدام كامل قوتها البترولية لدعم جمورية مصر من تحقيق النصر وحدا بالعدو للسلم واعادة الارض من دعم المقاومة الفلسطينية على مر 60 عاما من دعم اليمن اقتصاديا وتربوبيا على مدى 40 عام من دعم مصر بعد ان كادت تنهار خلال المظاهرات من دعم لعراق ضد ايران على مدى 8 سنوات من يدعم لبنان حتى الان اقتصاديا من يبادر دائما ببذل المساعدات لمتضرري الكوارث الطبيعية من ينفق على المراكز الاسلامية لتبليغ الاسلام الوسطي الصحيح في انحاء العالم الذين يقولون ان السعودية تتدخل في شئون الدول غير منصف في الخصومة العراق بعد ان انتصر على ايران باموال الخليج ادار سلاحه ضدنا واحتل دول مجاورة ومسلمة فمن اعتدى اولا ونحن من حقنا نستعين من نشاء لحفظ بلدنا مما زين لهم الشيطان اعمالهم اليمن نكرمهم على مدى عصور ثم انقلبوا هم ورئيسهم علينا ونافقوا مع حلف ايران للاضرار بنا يكفي تشويه وتزييف الحقائق لا نقول لا تنتقدوا ولكن بالحق دون هضم مواقف السعودية فلينتهي المنافقون عن اقوالهم او ليأذنوا بحرب من الله لست محاميا ولا مدافعا عن السعودية ولكن شهادة لله وانصافا في الخصومة الا ننكر فضل الاخؤين وان حدث بعض القصور فليست الارض مكان الكمال من يريد الكمال فلينتظر الجنة

  4. حساوي يقول

    أتفه تحليل قرأته في حياتي ، لا يصلح حتى ان يكون موضوع تعبير لتلميذ بالمتوسطة، كاتب لا يصلح ان يقال عنه أكثر من حمار معمعم

  5. واو يقول

    سحب البساط من مصر وجعلها دولة هامشية بسبب الخسيسي وتزعم السعودية للدول العربية اصاب عبيد البيادو وخدم الخسيسي اصابهم بالهذيان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.