خبير بأمن سيناء يفجّر مفاجأة بخصوص الطائرة الروسية المنكوبة

4

كشف زاك جولد، الخبير الإقليمي والمتخصص في أمن سيناء، إن تنظيم الدولة الإسلامية والجماعات المسلحة الإقليمية ليس معروفًا عنهم امتلاك أي أسلحة يمكنها إسقاط طائرات وهي تحلق على هذا الارتفاع.

 

وبحسب ما ذكرت صحيفة الجارديان البريطانية, فقد قال “جولد” : “إن الشيء الوحيد الذي يمكن أن يحملها المسؤولية هو تمكن التنظيم من زرع قنبلة داخل الطائرة ذاتها، وأكد الخبير الإقليمي, أن التنظيم الموالي لداعش في سيناء الذي ادعى إسقاط الطائرة الروسية يمتلك صواريخ أرض جو مهربة من ليبيا، لكن أيا منها لا يمتلك القوة لإسقاط طائرة محلقة على هذا الارتفاع، الجماعة الجهادية، التي تطلق على نفسها “” أثبتت أنها تشكل تهديدًا خطيرًا على الطائرات المحلقة على ارتفاعات منخفضة، حيث سبق لها إسقاط طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تطير عند مستوى منخفض العام الماضي.

قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. نسمة الحرية يقول

    خبير روسي قال أن ارتفاع الطائرة 31 الف قدم يعني هذا الارتفاع عن الأرض بالنسبة لشرم الشيخ وليس بالنسبة للجبال المرتفعة بمنتصف سيناء والتي كانت الطائرة بهذا الموقع حينما تحطمت الطائرة وقال أيضا أن روسيا صنعت صوارخ ممكن أن تصل الى 6 كيلومترات بالسماء وأن هذه الصواريخ قد باعتها روسيا لبعض الدول العربية غالبا ليبيا …

  2. عبدالرحمن يقول

    تطوير وقود الصواريخ ممكن فقط اضافة وصلة لمخزن الوقود وزيادة عمر البطارية لتصبح تغذي الصاروخ لمدة التحليق مما يتيح له متابعة الهدف لمدة اطول علما ان صاروخ استنقر يستطع بلوغ 20 كليومتر بالفضاء

  3. عبدالرحمن يقول

    اما مانشره التنظيم على مواقعة فمن المتمكن من تحليل الصور يستطيع معرفة الانفجار من الداخل او من الخارج وحالة الانفجار يبدو ان هناك مادة متفجرة داخل كبينة العفش

  4. عبدالرحمن يقول

    ومن وجهة نظري على روسيا اعادة حساباتها لانها تجابه بشر ليس لديهم ما يخسرونه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.