لهذا السبب هاجم “عبداللهيان” “الجبير” ووصف تصريحاته بأنها “غير لائقة وغير متزنة”

1

وصف مساعد وزير الخارجية الإيراني ، سلوك وزير الخارجية السعودي خلال حول بأنه “غير لائق”، وأنه وأدلى بتصريحات غير متزنة، ما حدا بوزير الخارجية محمد جواد ظريف للرد عليه بحدة.

 

وأضاف ” عبداللهيان ” بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء “فارس” الإيرانية: “الجبير دخل الاجتماع لإقرار جدول زمني قصير لتنحي الرئيس الأسد عن السلطة ولم يسع أساسا من أجل مفاهيم كحق وإرادة الشعب السوري لتقرير مصيره وأدلى بتصريحات خاطئة.. وأن ظريف وفي الاجتماع الرسمي لم يعر اهتماما لبعض تصريحات الجبير، بينما رد بصراحة على اتهاماته التي لا أساس لها، مستعرضا إجراءات غير الصائبة تجاه سوريا وبعض قضايا المنطقة.”

 

وعن اجتماع فيينا، قال عبداللهيان: “إن الطرف الآخر سعى في طاولة المفاوضات لتحقيق ما لم يحققه في الساحة العسكرية والأمنية بدعمه للإرهابيين على مدى خمسة أعوام.”

 

وأضاف، أن مشاركة إيران في اجتماع فيينا أدت إلى أن يحظى بالاهتمام ما كنا نسعى إليه في إطار استراتيجياتنا خلال الأعوام الخمسة الماضية وان نصل عبر حوارات ومداولات صعبة استمرت 7 ساعات إلى حصيلة تم في ضوئها إدراج قضايا مهمة في البيان الختامي.

 

وقال “لم نقدم في الاجتماع أي تنازل ولم نساوم حول مستقبل سوريا السياسي بل أعلنا مواقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية الصريحة والواضحة بصوت عال، وأضاف، انه وفي ظل الاستدلال والمنطق تراجع المشروع الأميركي المقترح الذي كان من المقرر وضعه على الطاولة أمام أفكار إيران السياسية في إطار القانون الدولي والدفاع عن الشعب السوري”.

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. سباركس يقول

    انتم تتكلمون عن الشعب الشيعي في سوريا ولا تتكلمون عن الشعب السوري الذي قتلتموه !

    اعتقد ان الاتفاق النووي هو فخ محكم اعد لكم أيها السذج للقضاء على “ثورتكم الشيعية”

    ولأن المجتمع الدولي يعلم يقينا ان سياساتكم في العراق وسوريا كانت تفريخا للارهاب

    فيلزمه القضاء على السبب أولا !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.